• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

50 ألف أسرة مستفيدة

74 سلعة بأسعار مدعمة في مراكز بلدية أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

هالة الخياط (أبوظبي)-

هالة الخياط (أبوظبي)

شهدت مراكز توزيع الأغذية في أبوظبي التابعة لبلدية مدينة أبوظبي أمس إقبالًا متزايداً من قبل المواطنين، رغبة منهم في توفير احتياجاتهم من المواد الغذائية قبل بداية شهر رمضان المبارك.

ونتيجة للإقبال المتزايد شهد مركز توزيع الأغذية في شارع المرور ازدحاماً ملحوظاً، حيث توجه المواطنون لشراء السلع المدعومة والتي يصل عددها إلى 74 سلعة تقريبا بأحجام وأنواع مختلفة بما يتماشى مع احتياجات الأسر خلال الشهر الفضيل، ووفرت مراكز توزيع المواد الغذائية أكشاك الخدمة الذاتية لصرف السلع والمواد الغذائية المدعمة، والتي يمكن للمتعاملين طلب المواد من خلالها وإجراء عملية شراء ودفع الرسوم وتسلم الإيصال، بالاعتماد على الذات من دون الحاجة لمساعدة موظفي الخدمة في هذا الجانب.ووصل عدد الأسر المواطنة الحاصلة على بطاقات صرف المواد الغذائية من بلدية مدينة أبوظبي نحو 50 ألف أسرة.وكانت بلدية مدينة أبوظبي أكدت حرصها على تلبية احتياجات المواطنين من خلال إدراج سلع جديدة في كل شهر من شهور رمضان الفضيل بالإضافة إلى تغيير الأحجام الخاصة بالسلع لتتناسب مع الاستهلاك الشهري للأسرة، حيث تم إدراج منتجات جديدة خاصة بشهر رمضان مثل (عصير الفيمتو وعصير سن كويك)، ومجموعة من المواد الغذائية المعلبة مثل (الفول – الحمص – الفاصوليا) وأنواع أخرى، كما تم إدراج سلع إضافية مثل (المعكرونة والحليب المجفف) وارتفع عدد السلع المتاحة للمواطنين في المركز إلى 74 سلعة.كما تم توفير نوعين من المياه حيث تم إضافة مياه مسافي منذ الموسم الماضي إلى قائمة المواد التي يتم بيعها للمواطنين وإدراج مادة المحارم الورقية، وأشارت إلى أنها تعمل حاليا على إضافة سلع جديدة أخرى مثل الخضراوات المجمدة واللبن الزبادي خلال شهر رمضان.واتخذت البلدية لهذا الموسم تدابير تمثلت في تطوير فاتورة العميل حيث تم مؤخرا إصدار إيصال خاص بالمتعامل يتضمن المواد المشتراة والكميات والقيمة ورقم الفاتورة وتاريخ الشراء وذلك تلبية لطلب المتعاملين.وبدأت البلدية صرف مخصصات المواد الغذائية المدعومة للمواطنين عن شهر يونيو ويوليو مبكرا في إطار استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك بتأمين وتوفير كميات كبيرة من المواد الغذائية المدعومة التي تفي باحتياجات المواطنين خلال الشهر الكريم ولضمان حصول المواطن على حصته بشكل مباشر من مركزي التوزيع قبل حلول الشهر الكريم.وقالت البلدية إن الاستعدادات لشهر رمضان هذا العام بدأت مبكرا للإيفاء باحتياجات المواطنين وفقا لأعلى معايير الجودة التي تجسد حرص البلدية على تلبية احتياجات المواطن والارتقاء بكل ما يخدم متطلباته ووضعت معايير محددة لتوزيع المواد الغذائية تتناسب مع عدد أفراد الأسرة وذلك انطلاقا من مسؤوليتها المجتمعية لتقديم أجود معايير الخدمات البلدية وضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض