• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«جالا 6» يحتفي بالمتميزين في حضور 23 اتحاداً

بروتوكول تعاون بين قوى «الخليج والبلقان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 نوفمبر 2016

وليد فاروق (دبي)

أعلن الاجتماع المشترك لاتحادي ألعاب القوى في اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي ودول البلقان توقيع برتوكول تعاون مشترك بين الاتحادين الإقليمين يهدف إلى تبادل الخبرات الفنية والتدريبية وإقامة معسكرات مشتركة والسماح للاعبين من دول مجلس التعاون الخليجي بالمشاركة في بعض بطولات دول البلقان على سبيل الإعداد واكتساب الخبرة، على أن تتم مراجعة هذه الأهداف وإضافة المزيد منها خلال الاجتماع المشترك في النسخة السابعة المقررة نوفمبر المقبل في بلغاريا بعد تدشين اجتماعهما المشترك الأول الذي عقد في دبي مساء أمس الأول.وكان اتحاد الإمارات قد استضاف الاجتماع المشترك لدول مجلس التعاون واتحاد البلقان لألعاب القوى والحفل الختامي «جالا» السنوي السادس، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وذلك في حضور ممثلي 23 دولة للاتحادين الإقليمين في فندق اتلاتنس جميرا، والذي شهد تكريم أفضل لاعبي دول البلقان والحائزين على ميداليات أولمبية وعالمية خلال الموسم الماضي، في تقليد سنوي أقيم أول مرة العام 2011.

حضر الحفل بطلنا الأولمبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، وسعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، والمستشار أحمد الكمالي رئيس اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي، ودوبريمير كارامارينوف نائب رئيس الاتحاد الأوروبي لألعاب القوى رئيس اتحاد البلقان رئيس الاتحاد البلغاري، وصالح محمد حسن الأمين العام للجنة التنظيمية، وممثلي اللجنة التنظيمية الخليجية وأعضاء اتحاد البلقان من رومانيا وبلغاريا وألبانيا ومقدونيا والبوسنة والهرسك وصربيا وكوسوفو واليونان وسلوفينيا وكرواتيا والجبل الأسود وتركيا ومولدوفيا وأرمينيا وقبرص ومالطا وأذربيجان.

ونقل دوبريمير كارامارينوف رئيس اتحاد البلقان إلى الحضور تحيات السير اللورد البريطاني سيباستيان كو، رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، معبرا عن خالص امتنانه للاستضافة الكريمة للاحتفالية، مشيدا بجهود الاتحاد الإماراتي في تطوير اللعبة محليا والتواصل مع مختلف الاتحادات العالمية، والجهود التي يبذلها أحمد الكمالي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للعبة، معربا عن اعتقاده أن التعاون بين الاتحادين ستكون له نتائج إيجابية خلال الفترة المقبلة.

وكشف النقاب عن أجندة بطولات وأحداث الاتحاد خلال الموسم المقبل، والذي يتضمن استضافة بلغاريا الحفل المشترك مع الاتحاد الخليجي لألعاب القوى العام المقبل.

من جانبه وجه المستشار أحمد الكمالي الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية على رعايته الكريمة للحفل الختامي السنوي لألعاب القوى لدول مجلس التعاون واتحاد دول البلقان، كما وجه الشكر إلى الشيخ أحمد بن محمد بن حشر آل مكتوم .

وأعرب عن سعادته باستضافة الإمارات هذا الحفل منوها إلى حرص دول مجلس التعاون على المشاركة وبكثافة في النشاط الرياضي الأوروبي وتحديدا بطولات ألعاب القوى بداية من مارس المقبل لتحقيق استفادة كبيرة واحتكاك قوي للاعبينا مع أصدقائهم في دول البلقان وأوروبا بصفة عامة.

وأشار إلى أن التعاون بين اللجنة التنظيمية واتحاد البلقان شهد بالفعل تطورا كبيرا خلال الفترة الماضية، وأسفر عن مشاركة عدد من لاعبي القوى في كل من الإمارات والسعودية والبحرين وعمان في بطولات ومعسكرات تدريب مختلفة في دول البلقان، والاستفادة من الخبرات التدريبية والفنية الكبيرة لهذا الاتحاد في تطوير الرياضة في منطقة الخليج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا