• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

بحضور ممثلي حكومة بغداد وقادة الأكراد

تشييع جثمان طالباني بالسليمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

السليمانية (وكالات)

شارك قادة أكراد العراق وممثلون عن حكومة بغداد، أمس، في مراسم استقبال جثمان الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، أحد وجوه النضال لتحقيق استقلال إقليم كردستان العراق، وتشييعه بمسقط رأسه في السليمانية. وتوفي طالباني في مستشفى بألمانيا الثلاثاء الماضي عن 83 عاماً، بعد أسبوع على استفتاء على استقلال الإقليم الذي تسبب بأزمة في العلاقات بين كردستان العراق التي تتمتع بحكم ذاتي، وبغداد وبعض دول المنطقة. ونقل جثمانه جواً إلى مدينة السليمانية، حيث فرش السجاد الأحمر، وانتظر حرس الشرف نعشه على أرض المطار. واستثنت الحكومة الاتحادية طائرة الخطوط الجوية العراقية التي نقلت نعش طالباني، من حظر على الرحلات الدولية فرضته بغداد على إقليم كردستان العراق رداً على استفتاء الانفصال.

وخلال حياته السياسية التي استمرت عقوداً، كان طالباني شخصية رئيسة في السياسة المتعلقة بأكراد العراق قبل أن يصبح أول رئيس كردي للعراق من 2005 إلى 2014. ووقف رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني لفترة طويلة، ورئيس الوزراء نجيرفان بارزاني في انتظار النعش. وحضر أيضاً الرئيس العراقي فؤاد معصوم وهو كردي أيضاً، ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، ورئيس البرلمان سليم الجبوري، ممثلين عن حكومة بغداد. وانضم إليهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وممثل عن أكراد إيران وسوريا وتركيا.