• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الشهر الفضيل يقبع بين متن الرواية وهامشها

حُمولات روائيّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

نبيل سليمان

حين ينشأ الروائي – الروائية في فضاء يرصد شهراً من سنته للصيام، فسوف يكون للمرء أن يتوقع حضور هذا الشهر في الكتابة الروائية، بشعائره وتقاليده وتفاصيله، حتى لو لم يكن الروائي – الروائية مسلماً، ما دام شهر الصيام يتخلل المجتمع الذي يكاد يكون الإسلام عنوانه الرئيسي. وبالطبع يحتاج توكيد ذلك، كما نقضه، إلى النظر في مدونة روائية كبرى.

لأن النهوض بعمل من هذا النوع «البحث عن تجليات رمضان في الرواية العربية» أكبر مما يمكن لشخص أن يقوم به، أكتفي بهذه المقاربة لعدد من الروايات، يؤمل أن يكون تمثيلها ذا مصداقية، وبخاصة فيما يتعلق بحضور شهر رمضان في روايات السنوات الأخيرة، ولكن بعد التمهيد بما قدم السابقون الذي سأمثل لهم بهذين المثالين من مصر.

نجيب محفوظ: بين القصرين

في هذا الجزء من ثلاثية نجيب محفوظ التي تعود إلى العقود المصرية الأولى من القرن العشرين، عبر أسرة أحمد عبد الجواد، يتعثر نصيب البنت الكبرى خديجة في الزواج، فتسبقها أختها الأصغر عائشة. ولأن ذلك يورث خديجة المرارة، فهي تشكو عثارها في صلاتها وفي مناجاتها للرحمن. وقد كانت خديجة تجاري أمها منذ الصبا في تدينها، وبخاصة في محافظتها على الفرائض، بخلاف عائشة التي خطبت قبلها، ولا تمارس العبادات إلا في فترات متقطعة ومتباعدة، حين تنتابها الحماسة، حتى إذا فترت، وسرعان ما تفتر، عادت كما كانت.

مما تهجس خديجة به نقرأ: «إني أحافظ على الصلاة. أما هي فلم تطق المحافظة عليها يومين متتاليين، وإني أصوم رمضان كله، وأما هي فتصوم يوماً أو يومين، ثم تتظاهر بالصوم على حين تنسلّ خفية إلى المخزن، فتملأ بطنها بالثقل، حتى إذا أطلق مدفع الإفطار هرعت إلى المائدة قبل الصائمين». وإذا كان في هجس خديجة ما يصم عائشة بالنفاق، فهو أمر مألوف في صيام الأطفال بخاصة. لكن خديجة لا يكفيها هذا النيل من شقيقتها، بل هي تذهب بالشكوى أبعد حين تقارن بين ما تثاب به على إخلاصها من سوء الجزاء، وبين ما تثاب به عائشة على تهاونها من حسن الجزاء.

أنا سلطان قانون الوجود ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف