• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سيرة الشيخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

* ولد رينيه غينو في 15 نوفمبر عام 1886 بمدينة بلوا، على بعد 177 كم جنوب غرب باريس، وتوفي بالقاهرة يوم 7 يونيو عام 1951 الساعة الحادية عشرة مساءً.

* حصل على البكالوريا عام 1904 قسم الرياضيات، وبدأ عام 1906 دراسة الغيبيات. وحصل على الليسانس في الآداب قسم الفلسفة من جامعة السوربون عام 1915، ثم بدأ للإعداد لرسالة الدكتوراه حول «ليبنز والحساب التفاضلي»، وفي عام 1918 بدأ يعد لدرجة الأغريغاسيون في الفلسفة.

* التقى عام 1910 الفنان المصور السويدي إيفان آجلي الذي أسلم، واتخذ اسم عبد الهادي، وكان متصوفاً شديد الإعجاب بابن العربي الطائي. وقد أمضى آجلي سبعة أعوام في القاهرة، قبل أن يلتقي رينيه غينو. وفي عام 1912 تلقى رينيه غينو الإعداد الصوفي على يد عبد الهادي، واتخذ اسم عبد الواحد يحيى - وكان في السادسة والعشرين من عمره.

* تزوج بيرت لوري الكاثوليكية عام 1912، ولم يدم زواجهما طويلاً إذ توفيت عام 1928.

* عام 1930 سافر إلى القاهرة بحثاً عن النصوص الصوفية. وتعرف إلى الشيخ سلامة الراضي من الطريقة الشاذلية التي كان قد ارتبط بها عام 1912. وفي العام التالي استقر على مقربة من جامع الأزهر، متبنياً كل العادات والتقاليد المصرية. وفي عام 1932 ارتبط بالشيخ محمد إبراهيم وزوجته روحية نور الدين. وبعد عامين تزوج من فاطمة ابنة الشيخ محمد إبراهيم الكبرى، واستقر في منزل حماه، وتخلص من مسكنه في باريس، مع الاحتفاظ بعدد كبير من المراسلين الذين تابع معهم الحياة الثقافية الفرنسية التي كان على دراية واسعة بها.

* وفي عام 1937 انتقل إلى حي الدقي، حيث أهداه أحد المعجبين مسكناً به. وقد حصل على الجنسية المصرية عام 1948. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف