• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

صاحبة قصة «كرك واحد من فضلك»

بثينة بالحمر تطوع الخطوط المستقيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

 

 

احترفت بثينة بالحمر الرسم بطريقة مختلفة تقوم على تطويع الخطوط، علماً بأنها تعشق الكتابة حتى أن روايتها «كرك واحد من فضلك» حصدت المركز الثاني في مجال القصة القصيرة بمسابقة مبدعات الثانوية، التي نظمتها رابطة أديبات الإمارات. كما شاركت في ملتقى الخليج وفازت بالمركز الأول، وشاركت أيضاً في مسابقة «من أجل الإمارات» بقصة بعنوان «في ربوع حي الفهيدي» وفازت بالمركز الأول. ونالت بالحمر «19 عاماً» تكريماً من قبل المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة. إلا أنها اتجهت لدراسة الهندسة الإلكترونية في كلية دبي التقنية، ماضية في تعزيز هواياتها.

واعتمدت بالحمر على فن «الخطوط المستقيمة» لرسم لوحاتها، متخذة من هذه الهواية متنفساً للتخلص من السلبية والضغوطات التي تواجهها. تقول: «وجدت طريقة الرسم التي تصفني حيث أصبحت أرسم بطريقة «الخطوط المستقيمة» ولا أستخدم المسطرة، وهذه الخطوط لا ترمز إلى شيء معين إنما هي تصف الأفكار والعصف الذهني الذي يدور في مخيلتي».

وتقول «بعد أن لاحظت أن طريقة الرسم نالت إعجاب الكثير من الأشخاص في وسائل التواصل الاجتماعي زادني ذلك حباً وتعلقاً به، وشكل حافزاً للمواصلة، وعندها بدأت أُنوع في الرسومات لأرسم مثلاً جامع الشيخ زايد الكبير، والقلب، واليدين والكثير من الرسومات الأخرى التي تلفت الانتباه»، مشيرة إلى أن إنجاز اللوحة يتطلب نحو ساعتين.

وتُعرف بالحمر فن الخطوط المستقيمة بأنه فن يرسم أي صورة بمجموعة خطوط على خلفية عادة ما تكون بيضاء، مشيرة إلى أنها تستخدم درجات الظلال والألوان لخلق بعد ثلاثي أو ثنائي للرسوم. وتشير إلى أن فن الخطوط يقوم على التلاعب بالخط وجعله محور اللوحة في أشكال انسيابية، وكثيراً ما يستخدم في رسوم الأنيمي اليابانية، والشخصيات المتحركة التقليدية، مؤكدة أن هذا الرسم يعد فناً راقياً يترجم الأحاسيس الإنسانية، ويعبر عن مكامن النفس.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا