• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الشياطين الحمر» يتخلص من أقدم ثأر أمام «أبناء العم سام»

فيلموتس: بإمكان بلجيكا أن تحتفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

أكد مارك فيلموتس مدرب منتخب بلجيكا أن فريقه «استحق الفوز» على الولايات المتحدة 2-1 بعد التمديد في الدور الثاني لمونديال البرازيل 2014، نظراً للفرص الكبيرة التي سنحت له. وقال فيلموتس بعد بلوغ فريقه ربع النهائي: «حصلنا على الأقل على 15 فرصة للتسجيل، لذا نستحق التأهل، برغم أن النهاية كانت مخيفة».

وتابع النجم الدولي السابق: «قاتل اللاعبون كثيراً من أجل التأهل وبإمكان كل بلجيكا أن تحتفل بالتأهل إلى ربع النهائي».

ومرة جديدة أثبتت تبديلات فيلموتس فاعليتها، فبعدما دفع بروميلو لوكاكو في الشوط الإضافي الأول لعب تمريرة حاسمة لكيفن دي بروين جاء منها الهدف الزول ثم سجل الثاني. وتابع فيلموتس: «مر روميلو بظروف صعبة وانتقد كثيرا في المباريات الأخيرة، لكنني حضرته جيدا لهذه المباراة. هذه هي حياة المهاجم لأن الحكم عليه يكون بالأهداف، هذا الفوز ليس نتيجة مجهود لاعب واحد بل كامل التشكيلة». وتلتقي بلجيكا في الدور ربع النهائي السبت المقبل في برازيليا مع الأرجنتين التي تغلبت على سويسرا 1-صفر بعد التمديد أيضاً في ساو باولو.

وهي المرة الثانية التي تبلغ فيها بلجيكا الدور ربع النهائي بعد الأولى عام 1986 في المكسيك عندما خرجت من دور الأربعة على يد الأرجنتين منافستها في الدور ربع النهائي بهدفين للأسطورة دييجو أرماندو مارادونا.

وردت بلجيكا ثأراً هو الأقدم في كأس العالم كون المباراة الأولى بينهما كانت في النسخة الأولى التي أقيمت عام 1930 في الأوروجواي عندما خرج الأميركان فائزين بثلاثية نظيفة في طريقهم الى التأهل عن المجموعة الرابعة إلى الدور الإقصائي الذي كان نصف النهائي مباشرة بسبب مشاركة 13 منتخبا فقط (7 من أميركا الجنوبية و4 من أوروبا و2 من أميركا الشمالية)، حيث انتهى مشوارهم على يد الأرجنتين (6-1) التي ستواجهها بلجيكا في ربع النهائي في مواجهة ثأرية للشياطين الحمر. وهو الفوز الخامس على التوالي لبلجيكا على الولايات المتحدة في 6 مواجهات جمعت بينهما حتى الآن والثاني رسميا حيث تغلبت عليها 4 مرات وديا. في المقابل، فشلت الولايات المتحدة في بلوغ الدور ربع النهائي للمرة الثالثة بعد عامي 1930 عندما حلت ثالثة و2002 عندما خرجت من الدور ذاته. وعانت بلجيكا الأمرين أمام منتخب أميركي منظم دفاعياً بقيادة حارس مرماه ونادي إيفرتون الإنجليزي تيم هاوارد الذي لولاه لاهتزت شباك الأميركان أكثر من مرتين.

وفرض هاوارد نفسه نجماً للمباراة لعدد الصدات التي قام بها والتي بلغت 16 صدة أمام الضغط الهائل للبلجيكيين الذين سددوا 38 مرة بين الخشبات الثلاث. واحتاجت بلجيكا إلى التمديد لتحقيق مبتغاها وتأكيد عودتها القوية إلى النهائيات بعد غياب 12 عاما، علما بأن أفضل نتيجة لها المركز الرابع عام 1986 في المكسيك. وغابت بلجيكا عن البطولات الكبرى منذ مونديال 2002. كما غابت عن كأس أوروبا 2004 و2008 و2012.

وهي المرة الخامسة التي يتم فيها الاحتكام إلى التمديد في المونديال الحالي وهي سابقة في تاريخ العرس العالمي.

وبتأهل بلجيكا، تكون المرة الأولى التي يحجز فيها أبطال المجموعات في الدور الأول بطاقاتهم إلى الدور ربع النهائي في تاريخ المونديال.

ودفع المدرب مارك فيلموتس بالمهاجم الواعد ديفوك أوريجي أساسياً في خط الهجوم إلى جانب درييس مرتنس وادين هازار، وذلك على حساب المهاجم روميلو لوكاكو. في المقابل، عزز كلينسمان خط الدفاع بإشراكه جوف كامرون أساسياً على حساب براد ديفيس، كما شارك اليخاندرو بيدويا مكان كايل بيكرمان. (سالفادور دي باهيا - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا