• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

كونتي.. الهزيمة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

روما (د ب أ)

قال أنطونيو كونتي المدير الفني للمنتخب الإيطالي لكرة القدم، إنه لم يشعر بخيبة أمل إثر الهزيمة الأولى للمنتخب تحت قيادته، والتي مني بها أمام نظيره البرتغالي صفر - 1 مساء أمس الأول في مباراة ودية. وجاءت الهزيمة في مدينة جنيف السويسرية لتقطع سلسلة من خمسة انتصارات، وأربعة تعادلات للمنتخب الإيطالي، تحت قيادة كونتي الذي تولى التدريب في أغسطس الماضي، إضافة إلى

أن مركز إيطاليا في التصنيف العالمي للمنتخبات لن يتحسن وسيغيب عن المستوى الأول في قرعة تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا. وستسحب قرعة المجموعات الأوروبية التسع لتصفيات المونديال في 25 يوليو المقبل في سان بطرسبرج. واحتل المنتخب الإيطالي المركز الثالث عشر أوروبيا في أوائل يونيو الجاري ولن يصعد إلى المراكز التسعة الأولى في نسخة التصنيف التي تصدر في التاسع من يوليو المقبل.

وقال كونتي في إشارة إلى أداء التشكيلة التجريبية: «هذه المباريات مهمة، لأنها تساعد اللاعبين على التطور، وتمنح المدربين رؤية واضحة، لا أشعر بخيبة أمل على الإطلاق»، مشيراً إلى أنه رأى الهزيمة بمثابة خطوة إلى الوراء بعد التعادل مع كرواتيا 1-1 يوم الجمعة، والذي حفظ للمنتخب الإيطالي فرصته في التأهل إلى نهائيات يورو 2016، حيث يحتل المركز الثاني في المجموعة الثامنة بفارق نقطتين خلف كرواتيا.

وقال كونتي: «أركز فقط على الحاضر والمستقبل، لقد قدمنا عملاً كبيراً في عامي الأول في منصب المدير الفني، ولكن أمامنا المزيد من العمل، يجب علينا أن نتطور وهذا ما نريده». وأضاف: «بالطبع الهزيمة لا تسعدني، ولكن أحيانا تكون الخسارة ضمن أدوات التعلم، كنت سأصبح أكثر قلقا إذا صنعنا فرصة واحدة في كل مباراة لعبناها، ولكننا صنعنا فرصاً عدة».

وأوضح: «نحن بحاجة فقط للمزيد من الحسم، هناك لحظات يمكن أن تغير مباراة، منها على سبيل المثال، لحظة تسديد ليوناردو بونوتشي كرة اصطدمت بالقائم». وأحرز إدير هدف الفوز للمنتخب البرتغالي الذي افتقد نجم الهجوم كريستيانو رونالدو، بينما لعب المنتخب الإيطالي بتشكيلة لم تضم من الأساسيين سوى بونوتشي وأندريا بيرلو وأنطونيو كاندريفا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا