• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

صوموا تصحوا

العطش وخطر الجفاف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

لعلَّ أول ما يشغل الصائمين ارتفاع درجتي الحرارة والرطوبة خلال أيام الشهر الفضيل، الذي يصادف أطول أيام السنة، والحاجة إلى شرب المزيد من السوائل الباردة لتجنب الجفاف والإرهاق والإعياء.

ويعد الأطفال أكثر الفئات عرضة للجفاف، والمسنون والأشخاص المصابون بالأمراض المزمنة، مثل السكري، وأمراض الكلى، والأشخاص الذين يبذلون مجهوداً بدنياً خلال ساعات النهار، خصوصا إذا كانوا يتعرضون لأشعة الشمس أثناء قيامهم بهذه الأعمال الجسمانية.

إلى ذلك، يقول الدكتور تامر فلفلة، استشاري الكلى والمسالك البولية: إن خطورة الجفاف تتزايد إن كان مصحوباً بالإسهال، والقيء وارتفاع درجة حرارة الجسم، كما تنعكس أعراض الجفاف الحادة على الصائم بشعوره بجفاف شديد في الفم والحلق، وجفاف الجلد والإحساس بالوهن والخمول وعدم التركيز والضعف العام، مع إفراط في النوم، وقلة إدرار البول، ومن ثم الإمساك، واضطرابات في معدل نبضات القلب. وهذه الأعراض تحتم على الصائم سرعة مراجعة الطبيب.

وينصح الصائمين بتجنب التعرض للشمس أو ممارسة النشاط الرياضي أو البدني قدر الإمكان خلال ساعات النهار، والمواظبة على شرب السوائل بمعدل 8 إلى 10 أكواب من الماء، خلال الفترة بين وجبتي الإفطار والسحور وقبيل الفجر، مشيراً إلى أن الجسم يقوم بامتصاص الماء البارد بشكل أسرع من الماء الذي يكون بدرجة حرارة الغرفة.

وبما أن الحساء «الشوربة» مصدر غني بالماء، لذا فهو يوصي بتناول الحساء يومياً طيلة أيام الشهر الفضيل، مع ضرورة الاهتمام بتناول الخضراوات والفواكه الغنية بالماء، لأنها تساعد على تقليل الإحساس بالعطش، بحسبه.

وينصح دائماً بتجنب الأطعمة التي تحتوي كميات كبيرة من التوابل والبهارات والملح، لأنها تزيد من احتياجات الجسم للماء، ولأن استهلاك الملح يزيد الشعور بالعطش، فمن المفضل تقليل الملح في السلطات والطعام، داعياً إلى إضافة الملح للوجبة المطبوخة فقط بعد أن تبرد قليلاً، وليس أثناء عملية الطهي، لأن الملح يذوب بسرعة عند ارتفاع درجة حرارة الطعام، ما يرفع احتمالية زيادة الملح في الطعام.

وينصح أيضا بالحد من استهلاك الحلويات لأنها تؤدي إلى زيادة الشعور بالعطش لاحتوائها كمية سكريات عالية، ويمكن الاستعاضة عنها بالفواكه التي تزود الجسم بالماء، وتزيد من الشعور بالارتواء، فضلاً عن تقليل المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، والشاي والقهوة، مشدداً على ضرورة الإقلاع عن التدخين، لأنه يسبب جفاف الفم والشعور بالعطش بشكل متواصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا