• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

يبدأ تجمعه اليوم استعداداً لـ «الخليجية»

«منتخب 98» يحمل طموحاته إلى تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

يغادر منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم مواليد 98 إلى مدينة اسطنبول التركية الاثنين المقبل لإقامة معسكر إعدادي يستمر حتى 26 الجاري، تأهباً للمشاركة في بطولة المنتخبات الخليجية في نسختها الحادية عشرة المقررة بالعاصمة القطرية الدوحة من العاشر إلى 19 أغسطس المقبل بمشاركة ستة منتخبات خليجية تم توزيعها على مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى منتخبات الإمارات والسعودية والبحرين، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات الكويت وقطر وعُمان.

وأعلن الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة المدرب الوطني بدر صالح عن قائمة ضمت 26 لاعباً إضافة إلى أعضاء الجهاز الفني والإداري وهم: بدر صالح مدرباً وبدر أحمد مديراً، خالد محمد الحوسني مساعداً، وزكريا أحمد مدرباً لحراس المرمى، خلدون الكلوب طبيباً، واللاعبون سعود عبدالرزاق، عثمان محمد أحمد، خلفان حسن خلفان «الأهلي»، خميس صالح إسماعيل «بني ياس»، سعيد حزام مبخوت، عبدالرحمن عبدالله خميس، عيسى محمد عبيد، فيصل المطروشي، ماجد محمد لافي، محمد عبدالله الحمادي، يوسف عبدالكريم محمد «الجزيرة»، راشد سالم غميل «حتا»، عبدالعزيز سالم علي «دبي»، عمران جاسم أحمد «الشارقة»، عمار درويش محمد «الشباب»، خليفة محمد يوسف «الشعب»، محمد صالح سليمان «عجمان» سعيد جمعة السعدي، محمد فاضل، منصور سالم علي «العين»، أحمد عامر النقبي، محمد حسين فرج «اتحاد كلباء» شعيب إبراهيم الحربي، عبدالله فيصل الكربي، منصور إبراهيم الحربي «الوحدة»، وعبدالله مال الله جمعة «الوصل».

ويبدأ منتخبنا تجمعه بفندق اتحاد الكرة بدبي اليوم على أن يؤدي تدريباته اليومية على أرضية ملعب ذياب عوانة بالخوانيج لحين موعد السفر إلى تركيا.

وقام مدرب منتخبنا الوطني بدر صالح برفقة مدير المنتخب بدر أحمد بزيارة لمدينة أسطنبول التركية خلال الأيام الماضية وذلك لتفقد مقر إقامة البعثة وملاعب التدريب والمباريات الودية التي سيلعبها الأبيض. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا