• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

هادي يدعو لليقظة والمبعوث الأممي يحث على احترام وقف الأعمال القتالية

«التحالف» يعلن والمليشيات تخرق الهدنة السابعة في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، الرياض)

عمدت مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية إلى خرق الهدنة التي أعلنتها قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن أمس لمدة 48 ساعة قابلة للتمديد تجاوباً مع جهود الأمم المتحدة والجهود الدولية لإحلال السلام وسعيا لإدخال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة. وقال رئيس دائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة اللواء محسن خصروف إن المليشيات لم تلتزم بالهدنة منذ بدئها حيث أطلقت نيران مدفعيتها ورشاشاتها الثقيلة باتجاه مواقع الجيش بمديريتي المصلوب والغيل بمحافظة الجوف بعد ساعة واحدة من إعلان وقف إطلاق النار. وأضاف إن المليشيات أطلقت أيضا صاروخا طراز «كاتيوشا» على إحدى قرى مديرية جبل حبشي غربي محافظة تعز ما أدى إلى اندلاع حرائق، كما قصفت الأحياء السكنية داخل المدينة والقرى السكنية في الريف.

وأكد الناطق الرسمي لمقاومة صنعاء عبدالله الشندقي أن المليشيات الانقلابية قامت بـ15 خرقاً للهدنة السابعة من نوعها في جبهة نهم بمحافظة صنعاء، حيث قصفت بالمدفعية والرشاشات الثقيلة مواقع الجيش في جبل المنارة وجبل قرن نهم والجبيلين ومواقع ملح، في الوقت الذي لا تزال قوات الشرعية ملتزمة بقرار وقف النار في هذه المحاور. وأضاف أن المليشيات لم تلتزم بوقف النار نهائيا في كل من حريب نهم وحريب القراميش وصلب واستمرت في قصفها بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة مما دفع الجيش والمقاومة للرد على الخروقات بعد ساعتين من ضبط النفس.

وكانت قيادة قوات التحالف قالت في بيان «إنه تقرر أن يبدأ وقف إطلاق النار اعتباراً من الساعة 12:00 ظهرا بتوقيت اليمن من السبت 19 نوفمبر ولمدة 48 ساعة تتمدد تلقائياً في حال التزام مليشيات الحوثي والقوات الموالية لها بهذه الهدنة والسماح بدخول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة وفي مقدمتها مدينة تعز ورفع الحصار عنها وحضور ممثلي الطرف الانقلابي في لجنة التهدئة والتنسيق إلى ظهران الجنوب».

وأضاف البيان «إن ذلك جاء وفقاً للرسالة التي تلقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المتضمنة أن ذلك قد تقرر تجاوباً مع جهود الأمم المتحدة والجهود الدولية لإحلال السلام في اليمن، وبذل الجهد لإدخال وتوزيع أكبر قدر من المساعدات الإنسانية والطبية للشعب اليمني الشقيق، حيث ستلتزم قوات التحالف بوقف إطلاق النار وفقاً لما تضمنته رسالة الرئيس اليمني». وتابع «أنه في حال استمرار المليشيات الحوثية والقوات الموالية لها بأي أعمال أو تحركات عسكرية في أي منطقة فسوف يتم التصدي لها من قبل قوات التحالف مع استمرار الحظر والتفتيش الجوي والبحري، والاستطلاع الجوي لأي تحركات لمليشيات الحوثي والقوات الموالية لها».

ودعا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ احمد في بيان أطراف النزاع إلى الاحترام الكامل لوقف الأعمال القتالية على أن يفضي ذلك إلى إنهاء النزاع في اليمن في شكل دائم. ورحب بالالتزامات التي تلقاها من الطرفين بإعادة تفعيل لجنة التهدئة والتنسيق وانتقال أعضائها إلى ظهران الجنوب، موضحا أن أعضاء اللجنة سيعملون مع خبراء الأمم المتحدة الذين انتقلوا بالفعل إلى ظهران الجنوب لتفعيل عمل لجنة التهدئة والتنسيق مجدداً دعماً لوقف الأعمال القتالية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا