• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كيمبو وبندر وراقع يشاركون في تدريبات الفريق

العين يدشن مرحلة «أرض الروم» غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

تغادر ظهر غدٍ بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين إلى «أرض الروم» التركية، لبداية المرحلة الأولى من إعداد الفريق في الخارج والتي ستستغرق نحو الأسبوعين، يخوض خلالها الفريق ثلاث مباريات ودية، وكان العين قد استهل برامجه الإعدادية أمس الأول، بحصة تدريبية خاصة بمعدل اللياقة البدنية جرت على ملعب خليفة بن زايد، بقيادة الكرواتي زلاتكو داليتش، المدير الفني للفريق، وجهازه الفني المعاون المؤلف من مساعديه درازين لاديتش، براني ميرير «محلل البروزون»، برومير «مدرب فريق 21 سنة، هشام سرور وأحمد عبدالله، إلى جانب فرانو ليكو مدرب اللياقة وبشار عبدالجليل مدرب حراس المرمى، فضلاً عن الطاقم الطبي بقيادة الدكتور جوريكا، طبيب الفريق والمعالجين سوجكا فيجيك، ميروسلاف، إيفكا، مارين، والمدلكين عبدالناصر الجهني وشينو سيلفا.

وشهد المران المسائي انضمام الفرنسي كيمبو جيريس، الذي انتهت إعارته لنادي الجيش القطري، إلى جانب بندر الأحبابي وحمد راقع اللذين انتهت إعاراتهما أيضاً للظفرة مع نهاية الموسم الماضي، كما شارك في التدريب لاعبو فريق الـ 21 سنة، في حين منح الكرواتي زلاتكو داليتش اللاعبين الدوليين راحة بسبب مشاركتهم مع منتخبات بلادهم الوطنية أخيراً.

وأكد الكرواتي زلاتكو داليتش أن الفريق تنتظره تحديات كبيرة في المرحلة المقبلة، ولا يمكن تحقيق الطموحات إلا بالمثابرة والاجتهاد والرغبة على بلوغ درجة الجاهزية المرجوة لجميع الاستحقاقات في الموسم المقبل على الصعيدين المحلي والقاري، خلال مراحل الإعداد الأولية والتي تتطلب عملاً مكثفاً، متمنياً أن يجني الفريق ثماره مع نهاية الموسم.

ومن جانبه أوضح محمد عبيد حماد مشرف الفريق أن العين يعمل على حسم أمر اللاعبين اللذين سيكملان رباعي أجانب الفريق في أقرب وقت ممكن، وفقاً لرؤية اللجنة الفنية للاحتراف بالنادي والمدير الفني للفريق، زلاتكو داليتش، وقال: «إن المفاوضات في بعض الأحيان تحتاج إلى المزيد من الوقت، بهدف توصل جميع الأطراف إلى الاتفاق».

وعن انضمام كيمبو جيريس، قال: «المؤكد أن فترة إعارته للجيش القطري انتهت ومن الطبيعي أن يعود إلى صفوف الفريق، وكذلك البرازيلي باستوس ميشيل الذي انتهت فترة إعارته لروما الإيطالي، وهناك عروض مقدمة للاعبين من عدة أندية، غير أن القرار النهائي حول وجهتهما بيد اللجنة الفنية بالتشاور مع مدرب الفريق».

وحول عدم مشاركة أغلب اللاعبين الدوليين في تدريبات الفريق، قال: «المدرب زلاتكو منح الدوليين راحة، قياساً بظروف مشاركتهم مع منتخبات بلادهم الوطنية، بعد نهاية الموسم الماضي مباشرة وارتأى المدرب حاجتهم للراحة، غير أن تواجد اللاعبين عمر عبدالرحمن ومحمد أحمد جاء وفقاً لرغبتهما برغم أنهما في الراحة، بينما منح المدرب أسامواه جيان راحة أطول بحكم مشاركته في المونديال مع منتخب بلاده، وظهوره الجيد خلال المباريات التي شارك فيها».

وزاد: «الأمر الجيد في المرحلة الحالية هو عودة المصابين إلى تدريبات الفريق كخالد عبدالرحمن ويوسف أحمد موسى والحارس محمود الماس ومحمد فايز الذي يتابع برنامج التأهيل بصالة الجمانيزيوم، إلى جانب انضمام راشد عيسى إلى تدريبات الفريق ونأمل أن يمثلوا الإضافة المرجوة».

وأكد مشرف فريق العين أن قرار اتحاد الكرة بإلغاء الرديف وضعهم في موقف صعب، خصوصاً بعد أن كانت القائمة المعتمدة في الموسم الماضي تضم لاعبي الفريق الأول والرديف، وقياساً بالعدد الكبير للاعبي العين إلى جانب اللاعبين الذين تم تصعيدهم من الأكاديمية، سيكون هناك عدد كبير من اللاعبين خارج حسابات الفريق، والبعض الآخر سينتقل عن طريق الإعارة لأندية أخرى بالدولة بما يتسق مع المصلحة المشتركة بين النادي واللاعب، حيث حددت اللجنة الفنية والمدرب قائمتي الفريق الأول والـ 21 سنة وستتضح الأمور قبل سفر الفريق إلى المعسكر الخارجي. (العين - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا