• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

أشاد بتحمل الدولة المسؤولية

«المفوض السامي»: الدعم الذي توفره الإمارات للاجئين لا يقدر بثمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

أشاد فيليبو غراندي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالدعم الهام والحيوي الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة لأنشطة المفوضية ومشاركتها الفاعلة في تحمل المسؤوليات إزاء أزمة اللاجئين.

وثمن في هذا الإطار إعلان الإمارات عن استعدادها لاستقبال 15 ألف لاجئ سوري على مدى الخمس سنوات المقبلة لينضموا إلى ما يزيد على 240 ألفاً من السوريين الذين يعيشون بالإمارات.

جاء ذلك في لقاء أجرته «وام» مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الذي يزور الدولة حاليا.

ونوه المفوض فيليبو غراندي بالآلية التي تتبناها دولة الإمارات للمساهمة في معالجة الأزمة العالمية للاجئين، واصفاً إياها بالآلية الممتازة والفعالة والتي لا تقتصر فقط على جمع التبرعات لتوفير المساعدات للاجئين، بل وفي توفير حلول مبتكرة لكافة الجوانب اللوجستية لتوصيل هذه المساعدات لمختلف مناطق العالم من خلال قنوات عدة، أبرزها المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي، والتي تشكل مركزاً مثالياً لتوزيع العون الإنساني للمناطق المتأثرة بالأزمات.

وامتدح غراندي الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة لمساعدة اللاجئين السوريين في الأردن ومساهمتها البارزة في إنشاء المخيم هناك، وتوفير الخدمات الطبية والتعليمية في المخيم، مما أحدث فرقاً واضحاً في حياة اللاجئين هناك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا