• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

6 أندية ترفع شعار «الفوز الأول» في ختام الجولة الثانية

«شبح الخماسية» يطارد «النواخذة» أمام «العنابي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

معتصم عبدالله (دبي)

ترفع الأندية الستة شعار «الفوز الأول في ختام الجولة الثانية لكأس الخليج العربي الليلة، في المباريات التي تجمع عجمان بضيفه الظفرة في المجموعة الأولى، دبا الفجيرة أمام الوحدة، وشباب الأهلي دبي أمام الشارقة في المجموعة الثانية، بعد أن فشلت الفرق الستة في تحقيق أي فوز خلال الجولة الأولى للمسابقة.

ويحتضن استاد راشد بن سعيد في عجمان، مواجهة «البرتقالي» متذيل ترتيب المجموعة الأولى بعد خسارته في الجولة الافتتاحية أمام النصر 0-3، أمام ضيفه الظفرة الذي اكتفى بدوره بحصد نقطة أمام ضيفه الجزيرة في الجولة ذاتها، وستكون مباراة الليلة الثانية في تاريخ مواجهات الفريقين في كأس الخليج العربي بعد الأولى موسم 2013- 2014، والتي انتهت بتفوق عجمان بنتيجة 3-2، والأولى في الموسم التي تجمع المدربين العربيين الوحيدين في المحترفين، المصري أيمن الرمادي المدير الفني لعجمان، والسوري محمد قويض مدرب الظفرة.

ويطارد «البرتقالي» الانتصار الأول في الموسم الحالي بعد الخسارة في أربع مباريات على التوالي في مسابقتي الدوري وكأس الخليج العربي، أمام منافسه الظفرة والساعي بدوره لحصد النقاط الثلاث، ويعول المدربان على مجموعة من العناصر الشابة في صفوف الفريقين بعد أن كشفا مبكراً عن منح الفرصة للعناصر الاحتياطية في اللعب ضمن التشكيلة الأساسية، بهدف التجهيز لمباريات الدوري، حيث أعلن الرمادي الدفع بعدد من لاعبيه الشباب، فيما حدد قويض 7 أسماء شابة لخوض المباراة.

وفي المواجهة الثانية، يتجدد الحوار بين فريقي دبا الفجيرة والوحدة بعد فوز الأخير بخماسية نظيفة في مستهل مباريات الفريقين في الموسم الحالي في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي، ويدرك البرازيلي كاميلي الذي قاد فريقه لتحقيق نتائج إيجابية في الدوري بالفوز في مباراتين على التوالي بعد الخسارة القاسية في مباراة افتتاح الدوري أمام «العنابي»، أهمية مواجهة الليلة مؤكداً سعي «النواخذة» الظهور بشكل مختلف.

في المقابل يتطلع الروماني لورينت ريجيكامب إلى المحافظة على سجل فريقه خالياً من الخسارة في المباراة الخامسة على التوالي في استهلالية الموسم الحالي، مؤكداً أهمية تعامل «العنابي» الذي يفتقد جهود الثنائي الدولي المجري جوجاك، والكوري الجنوبي شانج ريم إضافة إلى سالم سلطان المصاب، مع كل المباريات بالجدية المطلوبة، محذراً لاعبيه من رغبة المنافس في الثأر لخسارة الدوري.

وتسدل مواجهة شباب الأهلي دبي أمام ضيفه الشارقة في المجموعة الثانية التي تنطلق في الثامنة مساء على استاد راشد بدبي، الستار على مواجهات الجولة الثانية للمسابقة، حيث يتطلع «الفرسان الثلاثة» إلى استعادة التوازن بعد خسارة الفريق الأخيرة أمام مضيفه العين في الجولة الثالثة للدوري، في مباراته أمام «الملك» متذيل ترتيب المجموعة والباحث بدوره عن أول انتصاراته في الموسم بعد التعادل مع النصر 0-0 والخسارة أمام الظفرة 0-2، والوصل 1-2 في الدوري، إضافة إلى الخسارة 0-2 أمام الإمارات في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي.

ويعول شباب الأهلي دبي الذي يقوده في مباراة الليلة الروماني كاتلين المدرب المساعد في ظل العقوبة المفروضة على مواطنه كوزمين من لجنة الانضباط، على جهود الثنائي ماكيتي ديوب ولوفانور، فيما يعتمد البرتغالي بيسيرو مدرب «الملك» على الظهور الإيجابي لفريقه في مباراته الأخيرة أمام الوصل رغم الخسارة، حيث أكد جاهزية لاعبيه في الطريق نحو تحقيق الانتصار الأول في الموسم.

كاتلين يقود الفريق

كوزمين يتابع المباراة من المدرجات !

منير رحومة (دبي)

يفتقد «شباب الأهلي - دبي» مدربه كوزمين في مباراته أمام الشارقة ضمن الجولة الثانية لكأس الخليج العربي، حيث يتابع المدرب المباراة من المدرجات لايقافه مباراتين من قبل لجنة الانضباط، تاركا مهمة قيادة الفريق لمساعده كاتلين.

كما يفتقد الفريق أيضا حارسه ماجد ناصر والمدافع سالمين خميس بسبب الإصابة، إلى جانب المدافع عبد العزيز هيكل الموقوف أربع مباريات، والسنغالي موسى سو الذي تم تسجيله في صفوف الفريق بديلا للأرجنتيني توماس دي فينسينتي. وعلى الرغم من عودته من رومانيا، إلا أن كوزمين لم يقم بقيادة أي حصة لتدريبات الفريق طوال الّأسبوع، وفضل متابعة التحضيرات فقط، فيما قام مساعدة بقيادة التدريبات.

ويطمح فريق «شباب الأهلي - دبي» إلى انتزاع الفوز على أرضه وأمام جماهيره، للخروج من تأثير الخسارة التي تعرض لها أمام العين في الجولة الماضية لدوري الخليج العربي، والعودة الى سكة الانتصارات، وإظهار حقيقة إمكانياته، في ظل امتلاكه عددا كبيرا من اللاعبين المميزين الذين يملكون الخبرة الدولية والتجربة الطويلة في الملاعب. وينتظر أن يمنح الجهاز الفني في مباراة اليوم الفرصة لبعض العناصر التي لم تشارك حتى الآن، من أجل تأكيد جاهزيتها، على أمل بث روح جديدة بالفريق، وزيادة الحماس والتنافس على المراكز في التشكيلة الأساسية.

وحذر الجهاز الفني من صعوبة المواجهة اليوم، خاصة وأن الشارقة، دعم صفوفه بنخبة من الأجانب ويطمح بدوره الى تصحيح وضعه، وتحقيق انطلاقة جديدة في الموسم.

كما طالب الجهاز لاعبيه ببذل جهد أكبر، ومضاعفة الجهد حتى يخرج الفريق بالنقاط الثلاث، ويدعم حظوظه في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل الى الدور المقبل والمنافسة بجدية على لقب البطولة.

بيسيرو يضع اللمسات الأخيرة

سانتو يطالب لاعبي «الملك» بالفوز

الشارقة (الاتحاد)

وضع البرتغالي بيسيرو مدرب فريق الشارقة اللمسات الأخيرة على خطة وتشكيلة الفريق قبل مباراة اليوم ضد شباب الأهلي دبي، حيث سيعود عيسى سانتو للعب مجدداً في ظل غياب محمد جابر، وهناك مفاضلة بين علي الظنحاني وخالد الزي في الطرف الأيمن، ويغيب عن صفوف الملك في موقعة اليوم بخلاف محمد جابر كل من محمد إبراهيم، والتشيلي سيزار بيناريس لانضمامه لمنتخب بلاده، ولم يوجد سيزار في تشكيلة منتخب بلاده في المباراة الأخيرة ضد الإكوادور والتي انتهت بفوز تشيلي 2/ 1، ويستمر غياب سيزار لارتباطه مع منتخب بلاده بمباراة أخرى ضد منتخب البرازيل يوم 11 أكتوبر الجاري.

من جانبه عبر عيسى سانتو مدافع الملك عن تفاؤله بالمباراة قائلاً: «الروح المعنوية عالية، ونسعى إلى العودة إلى الانتصارات بعد الخسارة التي مني بها الفريق في المباراة الأخيرة بالدوري».

وقال سانتو: «هناك إصرار من جميع اللاعبين لتعويض ما حدث أمام الوصل، وتقديم عرض جيد أمام شباب الأهلي - دبي والتركيز على المباريات القادمة من أجل محو الصورة السلبية للفريق والخروج بنتيجة إيجابية وتقديم عروض تليق باسم الملك وجمهوره».

ويرى سانتو أن المباراة لها أهمية كبيرة قائلاً: «الفوز يمنحنا ثقة كبيرة قبل المباريات المقبلة على مستوى الدوري أو الكأس».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا