• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

30 نوفمبر.. الوطن يفتخر بتضحيات رجاله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

في إطار «حملة #الإمارات_بكم_تفخر»، التي أطلقها مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، وتعبيراً عن مشاعر الفخر والاعتزاز بما قدمه شهداء الإمارات من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن والحفاظ على رفعته ومكتسباته في كافة الميادين ورفع رايته خفاقة في ميادين الواجب الوطني، تبدأ «الاتحاد» من اليوم نشر أوجه تفاعل المجتمع الإماراتي بمختلف شرائحه مع هذه الحملة، وترصد مظاهر احتفاء المواطنين والمقيمين بيوم الشهيد، الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام، تجسيداً لقيم التلاحم والتضامن التي تسود مجتمع الإمارات.

بدرية الكسار (أبوظبي)

أكدت مواطنات وأمهات أن مناسبة يوم الشهيد أصبحت مصدر فخر واعتزاز لمجتمع دولة الإمارات بمختلف أطيافه، وتؤكد وقوف الجميع في صف واحد عند الدفاع عن الوطن ومقدراته. لافتين إلى أن هذه المناسبة امتدت إلى الأجيال الناشئة ولم تعد تقتصر على الفئات العمرية فقط. فمعظم الآباء يشجعون أبناءهم على إظهار مظاهر الاعتزاز من خلال العديد من الأنشطة منها ارتداء الملابس العسكرية والوطنية، ما يسهم في غرس القيم الوطنية الصافية في نفوس الأبناء.

وقالت فوزية علي إبراهيم: نبارك لأمهات الشهداء هؤلاء الذين لبوا الواجب الوطني، الذين تركوا أبناءهم وأسرهم لنجدة إخوانهم في اليمن؛ ونحن كأمهات يشرفنا أن نحتذي  بهن في  غرس حب الوطن والولاء له في نفوس أبنائنا. وهذا واجب علينا تجاه وطننا ودينا  للدفاع عن الوطن وأهله ومقدراته.

وأضافت أن هذا اليوم يعتبر يوم الاعتزاز والفخر بما يقدمه أبناء الإمارات من تضحيات لرفعة الوطن. ونحن نرى أبناءنا متميزين في مختلف المجالات والميادين ويسعون دوما لتقديم الأفضل والوصول إلى أعلى المراتب لرفع راية الوطن في شتى الميادين. وأنا على أتم استعداد لتقديم ابني الذي التحق كمرشح طيار في القوات الجوية فداء للوطن. وأشعر بالفخر عندما أرى ابني وهو يرتدي الزي العسكري.

الخدمة الوطنية تنمي قيم الولاء ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض