• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

«الإمارات للمزادات» تعرف بـ«المزاد الذكي» والخدمات اللوجستية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أكتوبر 2017

دبي (الاتحاد)

تشارك شركة «الإمارات للمزادات» في تنظيم وإدارة المزادات العلنية والإلكترونية، في الدورة 37 من «أسبوع جيتكس للتقنية 2017». وتهدف مشاركة الشركة إلى عرض خدماتها المبتكرة، وفي مقدمتها «المزاد الذكي»، والخدمات اللوجستية المساندة للمزاد، بالإضافة إلى التعريف بنشاطاتها المتنوعة والمتخصّصة في تنظيم وإدارة المزادات العلنية والإلكترونية التي تشمل مزادات بيع المركبات وأرقام السيارات والعقارات ومشاريع تصفية الأصول والأرقام المميّزة للهواتف المتحرّكة والمجوهرات والآلات الثقيلة ومعدّات البناء والتصنيع، وغيرها الكثير.

كما تأتي مشاركة «الإمارات للمزادات» في المعرض بهدف الاطلاع على ما تعرضه كبريات الشركات والعلامات التجارية المحلية والعالمية من تقنيات حديثة وبرامج مبتكرة وحلول ذكية وممارسات متقدمة يمكن أن تستفيد منها الشركة في تطوير أعمالها، انطلاقاً من حرصها على مواكبة التطورات التكنولوجية وتوظيف النظم الحديثة لخدمة المتعاملين، وتعزيز امتثالها لأعلى معايير الجودة والشفافية والديناميكية في تنظيم المزادات الرائدة.

وقال عمر مطر المناعي، المدير التنفيذي للإمارات للمزادات، إن متابعة التطورات التكنولوجية وتوفير الخدمات الذكية باتت شرطاً لتطوير الأعمال ولم تعد ترفاً، وخاصة في دولة الإمارات التي بدأت تسابق الزمن لتحقيق «مئوية الإمارات 2071» من خلال بناء أفضل اقتصاد وحكومة وتعليم والوصول بمجتمعها ليكون الأسعد عالمياً، مؤكداً حرص «الإمارات للمزادات» على التطوير المستمر في خدماتها وأدائها والاستثمار المتواصل في مواردها البشرية وتمكينهم من استخدام أحدث التقنيات والحلول والبرامج في سبيل المحافظة على ريادة الشركة وثقة الجمهور بها.

وتعرض «الإمارات للمزادات» ضمن منصة محاكم دبي، أحدث الحلول والخدمات والتطبيقات الذكية التي توفرها الشركة لمتعامليها من مؤسسات وجمهور، والتي توفر أقصى درجات المرونة والوصول السهل، مثل المنصات الإلكترونية والمزايدة عن طريق الموقع الإلكتروني، بالإضافة إلى إمكانية التواصل عبر الهاتف والرسائل النصية القصيرة ،وتطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا