• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

تحذيرات من دخول روابط غير موثوقة

14 رسالة إلكترونية تسمح بقرصنة بيانات الهاتف والبريد الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 أكتوبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

انتشرت في الآونة الأخيرة 14 رسالة نصية، عبر الهواتف الذكية ورسائل بريد إلكتروني مجهولة المصدر، تسمح بالقرصنة والوصول إلى المعلومات والبيانات والصور الشخصية المخزنة على الهاتف والبريد الإلكتروني، بحسب رصد قامت به «الاتحاد» للرسائل الاقتحامية غير المرغوب فيها المرسلة لأصحاب الحسابات الإلكترونية والعملاء داخل الدولة.

وتتضمن الرسائل الإلكترونية المجهولة، والمرسلة عبر الحسابات الإلكترونية على الهاتف والبريد الإلكتروني، عدداً من الأنماط، منها رسالة تفيد بحصول صاحب الحساب على هدية من الأمير الوليد بن طلال، أو سبل استخدم «الوتس آب» من دون إنترنت، أو كيفية التعرف على من يراقبك على «الوتس آب»، أو شاهد من قام بعمل حظر لك على «الواتس آب»، وغيرها.

وقالت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات إنها اتخذت خطوات حاسمة بهدف السيطرة والحد من الرسائل النصية غير المرغوبة «الرسائل النصية الاقتحامية» التي تصل إلى الهواتف المتحركة الخاصة بالمشتركين والحسابات الإلكترونية، وذلك ضمن التزامها بمسؤوليتها تجاه المجتمع، لكن الهيئة أكدت أنها لم تتلق شكاوى بخصوص هذه الرسائل.

وأضافت: «قام المرخص لهم «اتصالات - دو» وبتوجيهات من الهيئة بتوفير خيار للمشتركين لتلقي أو عدم تلقي الرسائل التسويقية غير المرغوبة، وكذلك الرسائل التسويقية من مسوقي الرسائل النصية القصيرة الآخرين، مؤكدة أن المشغلين يقدمان في الوقت الراهن خدمة مجانية لحجب الرسائل النصية غير المرغوبة.

حجب الأرقام

وقالت الهيئة: «يستطيع المشتركون أن يحجبوا الأرقام المختصرة للشركات والجهات المرسلة، ومن ثم التوقف عن تسلم تلك الرسائل، ولحجب رقم أي من تلك الشركات عبر شبكة «اتصالات - دو»، يتم إرسال رسالة نصية قصيرة إلى الرقم 7726 تتضمن حرف b ثم رقم أو اسم الشركة المختصر الذي تم الإرسال من خلاله ليتم حجبه تلقائياً».

ونصحت الهيئة المستخدمين وأصحاب الحسابات الإلكترونية وعملاء القطاع بتجنب فتح الروابط القادمة من مصادر غير معروفة، والتي قد تحاول تشجيع المستخدم على الضغط عليها عبر إيهامه أنها قادمة من إحدى الشركات الشهيرة، أو أنها تحوي معلومات مهمة عن بعض الأحداث، كما تنصح الهيئة المستخدمين بالتأكد من البريد الإلكتروني للشخص المرسل ومن هويته.

وبعد فتح الرابط المرسل من خلال الرسائل الإلكترونية المجهولة، قد يطلب منك المرسل إرسالها لعشرة أشخاص من جهات اتصالك، لكي يستفيد من هذه الميزة التي تسمح للهاكرز بالوصول إلى جميع ما يريدونه في الهاتف أو الحساب الإلكتروني.

وطالبت الهيئة عملاء القطاع بالدولة بضرورة أخذ الحيطة والحذر أثناء تحميل البرامج على الجهاز والتأكد أنها من مصدر موثوق، خصوصاً أن بعض تلك البرامج قد تحتوي على برمجيات خبيثة أو فيروسات قد تهدد المستخدم ومعلوماته الشخصية، فضلاً عن ضرورة الحذر من المواقع غير المعروفة، وتجنب دخولها عن طريق المتصفح لما قد تحتويه من برمجيات خبيثة تهدد أمن المستخدم، إلى جانب العمل على تحديث نظام التشغيل بشكل مستمر، والتحديث الدوري لبرنامج مكافح الفيروسات، إلى جانب الحرص على حفظ الخصوصية أثناء استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، وعدم نشر أي معلومات أو صور خاصة.

رسائل مجهولة

ووجه فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي التابع للهيئة بعدد من الخطوات يجب اتباعها من قبل مستخدمي الشبكة حال التعرض لرسائل إلكترونية مجهولة المصدر، مشدداً على وجوب عدم استخدام مستخدمي شبكة الإنترنت بالدولة بتسجيل البريد الخاص بمتصفحي المواقع، إلا على المواقع الموثوق بها، مؤكداً عدم الرد على البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه، نظراً لاحتواء مثل هذه الرسائل على فيروسات قد تضر الحساب الشخصي للمتصفح.

ونوه الفريق بضرورة مسح الملف المرفق بالرسالة الإلكترونية المجهولة فوراً، كما طالبت بضرورة الحرص على عدم القيام بفتح تلك الرسائل المجهولة، مؤكداً أنه اتخذ بالفعل عدداً من التدابير الوقائية لمواجهة مشاكل الرسائل الإلكترونية المجهولة التي تصل عبر البريد الإلكتروني لمتصفحة شبكة الإنترنت في الدولة.

وأفاد فريق الاستجابة بضرورة اتباع الاحتياطيات الواجب اتخاذها من قبل مستخدمي شبكة الإنترنت بالدولة لعدم الوقوع ضحية لعمليات الاحتيال الإلكتروني، مطالباً أصحاب الحسابات الإلكترونية بعدم تزويد أصحاب الرسائل المجهولة بأي معلومات أو بيانات شخصية، ومنها الحسابات البنكية أو المعاملات المصرفية الخاصة، أو معلومات شخصية أخرى مثل تاريخ الميلاد والعناوين وأرقام الهواتف.

ثقافة المستخدم

كما طالبت ضحايا عمليات النصب، من خلال الرسائل الإلكترونية المجهولة، بالتواصل مع الجهات المعنية في الدولة، ومنها مزودو خدمات الإنترنت بشكل مباشر أو فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي التابع للهيئة لمعرفة وتتبع مصدر الرسائل، مرجعاً تفاقم مشاكل الرسائل المجهولة عبر البريد الإلكتروني، والروابط غير الموثوقة، إلى ثقافة مستخدم الإنترنت، فضلاً عن وجود بعض «الفجوات» التقنية التي أسهمت في بطء عمليات تتبع الرسائل الإلكترونية المجهولة وحل مشاكل النصب الإلكتروني بشكل فعال.

وأفاد الفريق بأن مزودي خدمة الإنترنت في الدولة، يعكفون في الوقت الراهن على توفير العديد من المرشحات للتصفح وللبريد الإلكتروني ضمن خدماتهم، وذلك لحماية المستخدمين من مخاطر المحتوى الضار في بعض المواقع والرسائل الإلكترونية الإعلانية المزعجة.

وأقر الفريق بتصاعد وتيرة اختراقات الرسائل الإلكترونية المجهولة والمطالبة بمعلومات وبيانات عن صاحب البريد الإلكتروني، مثل الحسابات البنكية أو المعاملات المصرفية الخاصة، أو معلومات شخصية أخرى، مثل تاريخ الميلاد والعناوين وأرقام الهواتف، مؤكداً أنه يقوم بإجراء تتبع مصدر الرسائل الإلكترونية المجهولة بناءً على شكوى مقدمة من قبل المسجلين لديه من جهات حكومية أو خاصة.

كما يقوم فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي التابع للهيئة للتباحث المستمر والدوري مع مزودي خدمات الإنترنت بالدولة، لدراسة سبل التصدي للرسائل الإلكترونية الاقتحامية المجهولة، التي تستهدف النصب على أصحاب الحسابات الإلكترونية في الدولة.

وفي هذا الصدد، نجح فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي بالدولة في توفير الخدمات والنصائح والمشورة الفنية حول أفضل الممارسات المتعلقة بأمن المعلومات، من خلال التوقيع على اتفاقيات مع 135 جهة محلية تعمل بمختلف القطاعات في الدولة.

احذر هذه الرسائل:

1 - هدية من الأمير الوليد بن طلال.

2- استخدم الواتس آب من دون إنترنت.

3- اعرف من يراقبك على الواتس آب.

4- شاهد من قام بعمل حظر لك على الواتس آب.

5- أمازون تقدم جوائز قيّمة اربح الآن من هنا.

6- اعرف الاسم الذي خزّنه أصدقاؤك لرقمك.

7- هناك صورة لك افتح الرابط لمشاهدتها.

8- استمتع بقوة إشارة الواي فاي

9- جهازك مخترق افتح الرابط لمعالجته.

10- ابتسامات جديد.

11- عاجل شركة هيونداي تقدم 150 سيارة إلنترا.

12- شركة تويوتا تقدم 100 كامري.

13- شركة آيفون توزّع 100 آيفون

14- أدعية وتهاليل وتكبير.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا