• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أحدثت فوضى في عالم الفن

غيرة «الملحنين» من المطربين تدفعهم إلى احتراف الغناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

اتجه عدد من الملحنين إلى الغناء سواء من خلال تقديم أغنيات منفردة أو المشاركة في ألبومات جماعية، ومنهم تامر عاشور الذي أصدر ألبوم «حد بيحب» وصور منه أغنيتي «هاجي على نفسي» و«تسلم»، ويستعد عصام كاريكا لإصدار ألبومه الثاني بعد ألبومه الأول «شنكوتي»، ويسعى الملحن والموزع عادل حقي لتقديم عدد من الأغنيات قريباً، وانتهى مؤخرا الملحن حسام البحيري من تسجيل أغنية «سنجل»، وطرح الملحن نادر نور ألبوم «أول ما نبدأ»، ويحضر الملحن وليد سعد لتقديم عدد من الأغنيات، وهو ما يتكرر مع زميله محمد رحيم.

سعيد ياسين (القاهرة)

حول ظاهرة اتجاه الملحنين إلى الغناء، قال الموسيقار حلمي بكر إن ما يحدث حالة من الفوضى الغنائية، بهدف الشهرة بغض النظر عن كيفية تحقيقها. وأضاف: توجد غيرة محتدمة بين الملحن والمطرب، والملحنون اكتشفوا في ظل الزحام بالساحة، وخصوصاً الفضائيات الغنائية أنهم أولى من غيرهم طالما أن الكل يغني، ونحن نعيش في عصر التعليب الغنائي بسبب الاستوديوهات المجهزة ومحسنات الصوت والتكنولوجيا، وكل ذلك ساهم في قتل الإبداع، على عكس ما كان يحدث مع عمالقة الغناء والتلحين.

الغناء موهبة

وطالب المطرب والملحن مروان خوري الملحنين الذين يتجهون إلى الغناء أن يتأكدوا أنهم يتمتعون بموهبة الغناء قبل احترافه، حتى لا يقلل هذا الاتجاه من احترام الجمهور لهم، وضرب أمثلة بالعديد من الفنانين الذين جمعوا بين التلحين والغناء منذ بداية مشوارهم وحققوا نجاحاً في الاثنين معا لأنهم يمتلكون الموهبة مثل عبده الحامولي وسيد درويش ومحمد عبد الوهاب ومحمد فوزي وفريد الأطرش وسيد مكاوي وزياد الرحباني وكاظم الساهر.

وأشار إلى انه شعر باستثمار موهبة التلحين لمصلحة الغناء حين قدم ديو «يارب» مع كارول سماحة، وانه كان يرى في نفسه القدرة على الجمع بين التأليف والتلحين والغناء بشكل يجعله يعيش حالة توهج غنائي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا