• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خلال مشاركة «الصحة ووقاية المجتمع» في أسبوع الابتكار

تطبيق ذكي للأطفال يعزز أنماط الحياة الصحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

دبي ( الاتحاد)

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أجندة الفعاليات التي ستنطلق في كل مرافقها ومناطقها الطبية في الدولة وذلك للاحتفاء بـ«أسبوع الإمارات للابتكار 2016».

وتتضمن أجندة الفعاليات التي ستنطلق في ديوان الوزارة بدبي ومركز التطوير والتدريب بالشارقة إضافة إلى المناطق الطبية والمستشفيات والمراكز الصحية، إطلاق مؤشر استراتيجي وافتتاح غرفة الابتكار بتصاميم داخلية توفر بيئة ابتكارية للموظفين لتطوير الأداء والإبداع، وإطلاق تطبيق ذكي تفاعلي لتزويد الأطفال بالمهارات اللازمة لتبني أنماط حياة صحية، فضلاً عن باقة من الأنشطة والفعاليات المحفزة وسلسلة من محاضرات في مفاهيم الابتكار، وورش العمل والتدريب لمناقشة التحديات وإيجاد طرق مبتكرة لتجاوزها، ونقل حي مباشر لعمليات جراحية وجولات افتراضية وتكريم الأبحاث المتميزة ومقدمي الاقتراحات من المتعاملين والمبتكرين.

وصرح معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن أسبوع الإمارات للابتكار موعد سنوي على أجندة المستقبل في دولة الإمارات ومنصة مستدامة للريادة وفق مساقات الاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقتها القيادة الرشيدة بهدف جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم بحلول عام 2021.

وأكد معاليه أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع تنطلق في استراتيجيتها من الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة في رسم إطار وطني استراتيجي للابتكار، والانتقال إلى مرحلة مجتمع واقتصاد المعرفة لخدمة المجتمع والارتقاء في مؤشر السعادة العالمي، وتحقيق رؤيتها بصحة مستدامة لمجتمع ينعم برعاية شاملة وحياة مديدة، لتكون خريطة الطريق إلى إنشاء حاضنات ومختبرات ابتكار في مجالات الخدمات الصحية والعلاجية باستخدام التكنولوجيا الذكية ولا سيما الروبوت وتطوير مراكز البحث في الصناعات الدوائية والتقنية الحيوية وخلق شراكات محلية وعالمية لتنمية قطاع الأبحاث السريرية وفق أرقى الممارسات الأخلاقية لعلاج الأمراض السائدة وتحصين المجتمع وقائياً.

من جانبه قال الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، رئيس لجنة الابتكار: «نعمل على أن تكون وزارة الصحة ووقاية المجتمع بيئة مؤسسية محفزة للابتكار والبحث والتطوير، ذات بنية تحتية تكنولوجية داعمة للابتكار والتميز واستقطاب شراكات استراتيجية مع أرقى مراكز الأبحاث الطبية، والاستثمار المستدام في الكفاءات الوطنية المبتكرة وتوفير نظام صحي بمعايير عالمية لتعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار في القطاع الصحي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض