• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

لكل زمان ومكان

صداقات «التواصل الاجتماعي» تفتح باب المحرمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

حسام محمد (القاهرة)

تكثر الصداقات وتكوين العلاقات بين الفتايات والشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد يتطور الأمر إلى ارتكاب المعاصي، وهو ما أكدته الدكتورة سعاد صالح أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر في قولها إن الإسلام له ضوابطه فيما يقوم بين الفتى والفتاة من علاقات أو معاملات وأساسها غض البصر: قال الله تعالى: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ * وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ).. «سورة النور: الآيتين 30 - 31».

الخلوة

والإسلام حرم الخلوة بين الشاب والفتاة فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ - رضي الله عنهما - أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ «لاَ يَخْلُوَنَّ رَجُلٌ بِامْرَأَةٍ، وَلاَ تُسَافِرَنَّ امْرَأَةٌ إِلاَّ وَمَعَهَا مَحْرَمٌ». فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، اكْتُتِبْتُ فِي غَزْوَةِ كَذَا وَكَذَا، وَخَرَجَتِ امْرَأَتِي حَاجَّةً. قَالَ: «اذْهَبْ فَحُجَّ مَعَ امْرَأَتِكَ». البخاري ومسلم وغيرهما.

في ضوء هذه الضوابط وغيرها من قواعد الإسلام، فإنه لا يصح أن تقوم صداقة بين الفتى والفتاة لا على «الفيسبوك» ولا غيره؛ لأن ذلك قد يجر إلى فتنة، ولأنه لا حاجة ولا ضرورة لهذه الصداقة، والصداقة إنما تقوم بين الفتى وأخيه وبين الفتاة وأختها، أمَّا بين الأخوة والأخوات، فهذه صداقة لا يقرها الإسلام، بل يرفضها وينهى عنها، وتلك ظاهرة وردت إلينا من قوم لا دين لهم ولا أخلاق، بل يصحب الشاب صديقته إلى بيته، وتصحب الفتاة صديقها إلى بيتها، وفي وجود الآباء والأمهات وباقي أفراد الأسرة ولا غيرة ولا حمية بل مَن يستقبح ذلك يصير هو المنبوذ والمستهجن.

وليعلم الجميع أن الأخوة في الله تجعل المسلم أو المسلمة في ظل عرش الرحمن يوم لا ظل إلا ظله، إذا قامت بين الرجل وأخيه، وبين المرأة وأختها. أمَّا إذا كانت بين الفتى والفتاة فهي تفتح الباب للشر والفتنة والتردي في النيران، أعاذنا الله وإياكم منها، وجعلني وإياكم ممن يلتزمون بالشرع، فيتآخى الفتيان مع بعضهم البعض في الله، وتتآخى الفتيات بعضهن مع بعض في الله، لعلنا أن نكون ممن يظلهم الله في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا