• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

بعد البيض الملوث بمبيدات سامة.. فضيحة غذائية عالمية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أكتوبر 2017

أ ف ب

رُصدت آثار لمبيدات حشرية سامّة في 75 % من كميات العسل المنتجة في العالم كله، ما يثير القلق حول بقاء النحل الذي يؤدي دورا حاسما في تلقيح النبات.

وأظهرت نتائج تحليل 198 عيّنة من العسل منتجة في مختلف أنحاء العالم وجود آثار لمبيدات سامّة. وهذه الآثار، وإن كانت نسبتها متدنيّة بحيث لا تؤثر على صحة الإنسان، إلا أنها تثير القلق على النحل وإمكانية بقائه في ظل استخدام هذه المبيدات، بحسب ما جاء في دراسة نشرت في مجلة "ساينس".

ويعزز هذا القلق أن النحل يقوم بمهمة تلقيح 90 % من أهم الزراعات على الأرض. وقد لوحظ في السنوات الأخيرة تراجع كبير في أعداده واختفاء لأسراب كاملة.

ويقول كريس كونولي الباحث في علم الأعصاب الحيوي في جامعة "داندي" في مقال مرفق بالدراسة "هذه الاكتشافات مقلقة. النسبة العالية من المبيدات كافية لتؤثر على الوظائف الدماغية للنحل ويمكن أن تقوّض قدرتها على العثور على الغذاء وتلقيح مزروعاتنا ونباتنا".

وتعد المبيدات، التي يطلق عليها اسم "نيونيكوتينويد"، من العوامل الأساسية المسببة لانحسار النحل في العالم، وقد حظرها الاتحاد الأوروبي جزئيا منذ العام 2013.

وكانت العيّنات الآتية من أوروبا قبل دخول هذا الحظر حيّز التنفيذ تحتوي على نسب من هذه المبيدات، بحسب كونولي الذي أشار إلى ضرورة إجراء فحوصات إضافية لمعرفة أثر هذا الإجراء على العسل المنتج حديثا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا