• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الدولار يتماسك قبل كلمة مجلس الاحتياطي وبيانات أميركية

اقتصاد دول اليورو يحقق 0,2% نمواً الربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

كشفت أحدث الإحصائيات الرسمية عن تباطؤ وتيرة نمو اقتصاد دول اليورو مطلع العام الجاري. وأعلنت هيئة الإحصاء الأوروبية (يوروستات) أمس، أن إجمالي الناتج المحلي لدول المجموعة (18 دولة) حقق في الربع الافتتاحي من العام الجاري نمواً بنسبة 0,2% مقارنة بالربع الختامي من عام 2013. وكانت نسبة النمو في اقتصاد دول المجموعة بلغت 0,3% خلال الربع الأخير من عام 2013.

وبلغت نسبة النمو في الاقتصاد الألماني، أكبر اقتصاد في دول المجموعة خلال الربع الأول 0,8%، وهي نسبة لم يحققها الاقتصاد الألماني منذ ثلاثة أعوام، وعزت الهيئة النمو القوي للاقتصاد الألماني في هذه الفترة إلى انخفاض حدة الشتاء الماضي، بالإضافة إلى قوة الطلب الداخلي.

في المقابل، سجل الاقتصاد الفرنسي، ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، ركوداً خلال الربع الأول من العام الجاري، فيما سجل الاقتصاد الإيطالي، ثالث أكبر اقتصاد في هذه المنطقة انكماشاً بنسبة 0,1%.

وتفاوتت النتائج كذلك في دول المنطقة الواقعة جنوبي أوروبا، ففي حين انكمش اقتصاد قبرص بنسبة 0,7%، حقق الاقتصاد الإسباني نمواً بنسبة 0,4%، ولم ترد بعد بيانات عن نتائج الاقتصاد اليوناني، فيما كانت آخر البيانات الواردة من البرتغال، خاصة بالربع الثالث من العام الماضي، حيث بلغت نسبة النمو في ذلك الربع 0,2%.

وحقق اقتصاد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (28 دولة) خلال الربع الأول من العام الحالي نمواً بنسبة 0,3%، وتمكنت دول أعضاء من خارج منطقة اليورو من تحقيق نمو قوي مثل بريطانيا التي حقق اقتصادها نمواً بنسبة 0,8%. من ناحية أخرى، حوم الدولار فوق أدنى مستوى له في شهرين أمام سلة من العملات أمس، مع تركز أنظار المستثمرين على الكلمة التي تلقيها رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جانيت يلين في وقت لاحق أمس، ومسح بشأن الوظائف في القطاع الخاص الأميركي.

وفقد اليورو بعض قوته بسبب مخاوف من تدخل لفظي من صناع السياسات بخصوص تعزيز العملة. وتماسك الجنيه الاسترليني قرب أعلى مستوياته في ست سنوات أمام الدولار، مدعوماً بمزيد من المؤشرات على تحسن ملحوظ في سوق الإسكان، وهو ما زاد التوقعات بأن بنك انجلترا سيشدد سياسته قبل نهاية العام.

واستقر مؤشر الدولار عند 79,847 بالقرب من مستواه المنخفض 79,740 الذي سجله يوم الثلاثاء. وسجلت العملة الأميركية تراجعاً طفيفاً أمام نظيرتها اليابانية لتصل إلى 101,46 ين قرب أدنى مستوياتها في ستة أسابيع 101,235 ين الذي سجلته يوم الاثنين. واستقر اليورو عند 1,36715 يورو بعد وصوله إلى أعلى مستوى له في ستة أسابيع 1,3701 دولار يوم الثلاثاء. وزادت العملة الأوروبية الموحدة أكثر من واحد بالمئة في أسبوعين، وهو اتجاه قد يصيب البنك المركزي الأوروبي بخيبة الأمل. وكان رئيس البنك ماريو دراجي حذر في الآونة الأخيرة من أن ارتفاع قيمة العملة في ظل انخفاض التضخم يثير قلقاً بالغاً. وبلغ الاسترليني ذروته في نحو ست سنوات أمام الدولار وأعلى مستوى له في عام ونصف العام أمام اليورو، بعد صدور بيانات عن نشاط قطاع البناء البريطاني فاقت التوقعات. وارتفع الاسترليني إلى 1,7180 دولار بعد صدور البيانات وهو أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2008 من 1,7151 دولار قبل صدورها. (لوكسمبورج ولندن ـ د ب أ ورويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا