• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الاتحاد الأوروبي يقر شراء «تليفونيكا» لوحدة «كيه بي إن» في ألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

حصلت تليفونيكا الإسبانية على موافقة مفوضية مكافحة الاحتكار التابعة للاتحاد الأوروبي للاستحواذ على وحدة الهاتف المحمول لشركة كيه.بي.ان الألمانية في صفقة قيمتها 8.6 مليار يورو (12 مليار دولار)، وهو ما يعزز وضعها في أكبر سوق للهاتف في أوروبا.

وسيفرز اندماج الوحدتين الألمانيتين لتليفونيكا وكيه بي إن، أكبر مشغل لخدمات الهاتف المحمول في ألمانيا من حيث عدد العملاء، وهو ما يعزز وضع الشركة الإسبانية في المنافسة المحتدمة مع فودافون وتي موبايل التابعة لدويتشه تليكوم.

ونظراً لأن الاستحواذ يخفض عدد شركات إدارة شبكات الهاتف المحمول في ألمانيا من أربع إلى ثلاث، أصرت المفوضية على أن تبيع المجموعة الاسبانية ما يصل إلى 30٪ من سعة الشبكة الناتجة عن الاندماج وأن تتخارج من طيف موجات الراديو.

وقالت المفوضية إن تلك الإجراءت تسمح لثلاث شبكات «افتراضية» جديدة، تعتمد على شبكات الشركات الأكبر وتبيع خدمات بأسعار أرخص، بدخول السوق الألمانية.

وقال يواكين ألمونيا، مفوض مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي: «الإصلاحات التي التزمت بها تليفونكيا تضمن ألا يضر الاستحواذ على إي بلاس بالمنافسة في أسواق الاتصالات الألمانية».

ويبعث الحكم الذي أصدره ألمونيا برسالة مشجعة لمجموعات الاتصالات، التي تضغط من أجل تخفيف قواعد الاندماج بهدف السماح لها بتعزيز أوضاعها بعد سنوات من تراجع الإيرادات. وتتحول شركات الاتصالات الأوروبية بشكل متزايد صوب الاندماج تحت ضغط من تراجع الإيرادات للعام الخامس ويشجعها تخفيف القواعد في الوقت الذي تواجه فيه مطالب بالاستثمار في شبكات أسرع. ويتعين أن توافق المفوضية على أي صفقات كبيرة. (بروكسل ـ رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا