• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بعد الافتتاح الجزئي لأعمال التوسعة

سائقون: سيولة مرورية في شارع «محمد بن سالم» برأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أكد عدد من مستخدمي شارع الشيخ محمد بن سالم في رأس الخيمة، الذي افتتح مؤخراً بشكل جزئي سيولة الحركة المرورية عليه والقضاء على حدة الاختناقات، وذلك بعد الانتهاء من أعمال التوسعة والتطوير وإضافة مسار ثالث.

وذكروا أن هذه التوسعة قضت على مشكلة الزحام، إلى جانب أن توفير مختلف عناصر السلامة المرورية عليه التي ستعمل على تأمين الحركة المرورية، وستقلل من نسب وقوع الحوادث المرورية المختلفة.

وقال عبد الرحمن سالم: إن شارع الشيخ محمد بن سالم من المسارات الحيوية التي تشهد كثافة مرورية عالية، وعلى مختلف الفترات من اليوم، وتزيد حدتها عطل نهاية الأسبوع والإجازات، حيث يعد المسار الواصل بين مدينة رأس الخيمة والنخيل والمناطق الأخرى من الإمارة.

وأشار حمدون الشحي إلى أن المسار الذي افتتحته دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة شهد مرونة في حركة سير المركبات، خاصة وأن التوسعة كانت من ضمن متطلبات مستخدمي الطريق ممن كانوا يعانون الحدة في الزحام فضلا عن إمكانية وقوع الحوادث المختلفة في ظل الأعداد المتزايدة المستخدمة له بكثرة تحديدا أيام العطل والإجازات.

وذكر أن هذه التوسعة تتطلب تقيد سائقي المركبات أيضا بأنظمة السير والمرور، وتجنب مخالفة القوانين التي قد تسهم في التسبب في الاختناقات والحوادث المرورية، لافتا أن جهود الجهات في توفير المقومات الآمنة في الشارع المروري لابد وأن يتبعها التزام السائقين المستخدمين للمسار للتقليل من نسب الحوادث. وأكد شاهين أحمد أن شارع الشيخ محمد بن سالم أصبح من المسارات الآمنة، وأن التوسعة كان لابد من تنفيذها بعد دراسة أحجام وأعداد المركبات المستخدمة له، مشيدا بدور الجهات المعنية في تطويره.

من جهته، قال العقيد علي العلكيم مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة: إن شارع الشيخ محمد بن سالم تولت دائرة الأشغال والخدمات العامة تطويره، وذلك عبر مقترحات قسم الهندسة المرورية في الإدارة، يوفر مختلف عناصر السلامة المرورية واتسم بعد الافتتاح مباشرة بالانسيابية التامة.

ودعا كافة مستخدمي الطريق، إلى الالتزام التام بالأنظمة المرورية المعمول بها، والمتعارفة لدى الجميع للحفاظ على أرواحهم وغيرهم من خطر التعرض إلى الإصابات والحوادث المرورية، فضلا عن عرقلة حركة السير والمرور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض