• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م
  03:22     ماكرون يستقبل الحريري في الاليزيه    

على هامش المؤتمر العالمي الأول لجراحة سرطان الثدي

القطامي: استراتيجية متكاملة للحد من انتشار السرطان قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أكتوبر 2017

سامي عبد الرؤوف (دبي)

كشف معالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي أن الهيئة تعمل على إعداد استراتيجية متكاملة للمساهمة في الحد من انتشار السرطان عالمياً، سيتم الإعلان عنها قريباً، مؤكدا أن هذه الاستراتيجية ستقدم إمارة دبي كنموذج صحي يحتذى به على مستوى العالم في مجالات الوقاية وعلاج أمراض السرطان على اختلاف أنواعها.

وقال معاليه:«هناك فريق عالي المستوى بالهيئة يعكف على إعداد هذه الاستراتيجية بحث تتضمن كل الجوانب المتعلقة بهذه النوعية من الأمراض ابتداء من الوقاية ومرورا بالتشخيص وانتهاء بالعلاج، وأيضا استضافة المؤتمرات المتخصصة ونقل الخبرات والمعرفة».

وأشار القطامي، في تصريحات صحفية أمس على هامش مؤتمر الإمارات التاسع لأمراض السرطان – 2017، الذي تنظمه الجمعية الدولية لجراحة الثدي « BSI «، وتزامناً مع انطلاق المؤتمر العالمي الأول لجراحة أمراض سرطان الثدي، إلى أن الاستراتيجية ستركز على تطوير البحوث الخاصة بأمراض بالسرطان.

وأوضح أن الهيئة تعمل على المشاركة الفاعلة في أبحاث هذا النوع من الأمراض، وتقنيات الوقاية منها وتشخيصها وعلاجها، مؤكداً أن أمراض السرطان ما زالت تمثل كبرى التحديات التي تواجهها المجتمعات والشعوب، دون استثناء، وذلك على الرغم من التطور السريع في تكنولوجيا التشخيص والعلاج، وأن الحاجة ماسة لتطوير أساليب الوقاية للحد من مخاطر أمراض السرطان، على التنمية المستدامة عالمياً.

وأكد القطامي على أهمية تطوير أبحاث السرطان، ووجود سجلات وطنية للرصد والمتابعة، مؤكداً أن الهيئة قطعت شوطاً كبيراً في تطوير جميع الأقسام المتخصصة وذات العلاقة بهذه الأمراض. كما تحرص الهيئة على أن تكون مستشفياتها ومراكزها الصحية الوجهة المفضلة للتشخيص المبكر السليم والعلاج الحديث لأمراض السرطان.

وذكر أن صحة دبي تعمل على تنظيم واستضافة المؤتمرات المتخصصة لمناقشة المستجدات العالمية وتبادل الخبرات.

ويحضر مؤتمر الإمارات التاسع لأمراض السرطان 2000 طبيب ويناقش أكثر من 70 ورقة علمية، منها الكشف الجيني المرتبط ببعض أنواع السرطانات مستقبلا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا