• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

تأجيل قضية مواطن تعاطى مؤثرات عقلية وشكّل خطورة على الطريق العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)- أجلت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها أمس، قضية اتهام خليجي بحيازة وتعاطي المؤثرات العقلية، إلى جلسة يوم 16 من الشهر المقبل لسماع أحد شهود الواقعة، والاستماع لمرافعة الدفاع، وذلك بعد أن استمعت إلى رواية الشهود الثلاثة في القضية.

وأنكر المتهم الاتهامات الموجهة إليه، وتمت مواجهته بالشهود الذين طلبهم، وأكد الشاهد الأول خلال الجلسة أنه ليس له سابق معرفة بالمتهم قبل القبض عليه، وأنه يعمل ضابطاً مناوباً بقسم مكافحة المخدرات، وبعد إحالة المتهم إليه قام بمخاطبة النيابة العامة لتفتيش سيارة المتهم وأخذ عينة اختبار واحدة منه، وهو الأمر الذي أكد أنه لم يقم بتنفيذه بنفسه.

من جهته أكد الشاهد الثاني أنه تلقى هو وزمليه الشاهد الثالث، بلاغاً من غرفة العمليات يفيد بوجود شخص يقود سيارته بحالة غير طبيعية مما قد يشكل خطورة على نفسه أو على الآخرين، لينتقلا للقاء المبلِّغ أولاً، ثم وجدا المتهم جالساً في كرسي القيادة والسيارة متوقفة.

وأضاف: إنه لاحظ أن المتهم يتكلم بلسان ثقيل، حيث نزل زميله أولاً وطلب من المتهم رخصة القيادة وملكية السيارة فرض المتهم، ليطلب زميله منه أن يساعده في القبض على المتهم الذي حاول دفعهم عنه دون أن يضربهم، ولكنه هددهم بإنهاء خدماتهم من أماكن عملهم الحالية.

وأشار إلى أنه بعد القبض عليه لم يكن يفوح منه رائحة خمر، وكانت عملية ضبطه خاصة بقيادته المتهورة للمركبة وما يمثله من خطورة على نفسه وعلى الآخرين، ولم تكن متعلقة بحيازته للمؤثرات العقلية، وأنه لم يشاهد المتهم يحمل أي سكين.

من جهته أكد الشاهد الثالث والذي كان برفقة الشاهد الثاني وقت ضبط المتهم، أن البلاغ الذي جاءهم نص على وجود شخص يتجول بسيارته بحالة غير طبيعية ويرتدي «الوزار» فقط، وبعد أن وصلوا للمتهم طلب منه الهوية، وخلال بحث الأخير عنها أخرج عدداً من الأدوية والسكاكين، وبعد أن سلمه بطاقة الهوية استطاع الشاهد سحب السكين ووضعه في مخزن باب السيارة.

وأضاف: إن المتهم لم يقم بالاعتداء بالضرب أو السب عليه أو على زميله ولكنه هددهم بفصلهم عن عملهم، وحاول الهرب، حيث ركض لمسافة قصيرة قبل أن يلحق به الشاهد الثالث واستعمل القوة القانونية معه لإحكام القبض عليه، مؤكداً أنهما لم يتعرضا للمتهم بالضرب، غير أنه أكد مشاهدته وجود إصابة في كتف المتهم بالمركز ليس لهم علاقة بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا