• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

7 آلاف طلب لنقل المخلفات الحجمية في بلدية دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

آمنه الكتبي (دبي)

كشف المهندس يعقوب آل علي رئيس قسم النظافة التخصصية في بلدية دبي أن عدد الطلبات التي تلقتها إدارة النفايات منذ بداية العام الجاري بلغ 6873 طلب خدمة نقل وتجميع المخلفات الحجمية.

وأكد لـ«الاتحاد» أنه سيتم زيادة عدد مركبات خدمة نقل وتجميع المخلفات الحجمية ليصل عددها إلى 4 مركبات، موضحا أن خدمة تجميع وإزالة المخلفات الحجمية تتسم بهوية خاصة من حيث الشكل والأداء، حيث يتحدث أعضاء فريق العمل بلغات مختلفة يسهل التواصل مع المتعاملين، كما تعمل مركبات مجهزة لنقل الأثاث والمعدات المستعملة. وبين آل علي أن إدارة النفايات تبحث عن حلول للاستفادة من بقايا الأثاث المنزلي بهدف الاستخدام الأمثل والتخلص منها بطريقة مفيدة، موضحاً أن بعض الحلول عرضت لاستخدامها في مصانع الإسمنت كوقود أو الاستفادة من الأخشاب في مصانع الأثاث.

وقال رئيس قسم النظافة التخصصية في بلدية دبي: إن الأجهزة الكهربائية والإلكترونية المستعملة تعرض في مزادات ويتم بيعها والاستفادة من قطع الغيار، موضحاً أن إدارة النفايات شهدت إقبالاً كبيراً على طلبات خدمة نقل المخلفات الحجمية، والتي تقدمها الدائرة إلى المتعاملين الراغبين في التخلص من مخلفاتهم المستعملة ذات الحجم الكبير.

وأكد آل علي أن إدارة النفايات شهدت إقبالاً كبيراً على طلبات خدمة نقل المخلفات الحجمية، والتي تقدمها الدائرة للمتعاملين الراغبين في التخلص من مخلفاتهم المستعملة ذات الحجم الكبير، مثل الأثاث المنزلي والأجهزة الكهربائية والإلكترونية المنزلية المستعملة.

وأوضح أن هذه الخدمة أنشئت للقضاء على ظاهرة تراكم المخلفات كبيرة الحجم بجوار حاويات النفايات في الأحياء السكنية والمناطق الشعبية، والانعكاس السلبي من تلك الممارسات غير السليمة بصورة تشوه المنظر الجمالي لإمارة دبي، وعلى مدار 8 سنوات تتزايد نسبة الإقبال من الجمهور على هذه الخدمة، مشيراً إلى هناك خطة في زيادة عدد طلبات المركبات، وذلك لاستيعاب عدد المخالفات الحجمية.

وأفاد بأن الخدمة تقدم لجميع القاطنين من المواطنين والمقيمين بمجرد الاتصال على رقم مركز الاتصال ببلدية دبي 800900 وتم تطوير تقديم الطلبات إلكترونياً بإضافتها لنظام التطبيقات Dubai i حيث يقوم فريق عمل مختص للذهاب إلى مكان طلب الخدمة لنقل المخلفات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض