• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عقدت عدة مؤتمرات في ثلاث مدن

«حرة رأس الخيمة» تروج لمزاياها في إسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

عماد عبدالباري (رأس الخيمة)

نظمت المنطقة الحرة برأس الخيمة، عدداً من المؤتمرات في مدن إسبانية وهي مدريد وبرشلونة وبلباو، عرضت خلالها المزايا التي تقدمها كوجهة استثمارية معفاة من الضرائب وبوابة إلى الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وجنوب آسيا، وذلك بهدف استقطاب المستثمرين الإسبان.

واستعرض بيتر فورت المدير التنفيذي للمنطقة خلال المؤتمرات الفرص الملائمة للأعمال، وذلك لتوجيه الاستثمار الإسباني نحو التوسع في الأسواق التي تشهد نمواً سريعاً من خلال إنشاء الأعمال التجارية في المنطقة الحرة برأس الخيمة.

أوضح أن المنطقة الحرة برأس الخيمة، توفّر للمستثمرين تسهيلات مميزة وخدمات حائزة على أفضل الجوائز ودعماً مستمراً لأصحاب الأعمال وذلك لتلبية احتياجات كل شركة على حدة وبتكلفة أقل من منافسيها، مما يسمح للشركات تحقيق أقصى قدر من الأرباح.

وعبّر فورت عن امتنانه لكل من الدكتورة حصة عبدالله العتيبة سفيرة الدولة لدى إسبانيا، وسلطان علي الحربي القنصل العام لدولة الإمارات العربية المتحدة في برشلونة لدعمهما الكريم للمنطقة الحرة برأس الخيمة من خلال تنظيم لقاءات بين المنطقة الحرة برأس الخيمة والمستثمرين الإسبان، والذي ساهم إلى حد كبير في نجاح هذه الحملة.

ووجه سلطان الحربي كلمة ترحيبية لأصحاب الأعمال الإسبان في برشلونة قبل مناقشة موضوع المؤتمر، والذي تمحور حول ممارسة أنشطة الأعمال في دولة الإمارات، وأبدى العديد من المستثمرين الإسبان الذين حضروا المؤتمر اهتماماً كبيراً بتأسيس أعمالهم في المنطقة الحرة برأس الخيمة. وأشاد بدور المنطقة الحرة برأس الخيمة ومبادرتها في تقديم كافة التسهيلات للمستثمرين الإسبان للتوسع عالمياً من خلال تأسيس شركاتهم في رأس الخيمة.

وقال إن الإمارات ورأس الخيمة على وجه الخصوص تعد بوابة فعالة من حيث التكلفة اقتصادياً وآمنة سياسياً للشركات الإسبانية للوصول إلى الأسواق النامية في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا، وكافة أنحاء أوروبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا