• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تمهيداً لتطبيقه نوفمبر المقبل

«هيئة التأمين» تعرف بنظام الوساطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

نظمت هيئة التأمين ندوة توعوية حول قرار نظام وساطة التأمين وتنظيم أعمال وسطاء التأمين، الذي أصدرته الهيئة أواخر العام الماضي، وذلك في مقرها بدبي بحضور عدد من الوسطاء والمهتمين في مجال العمل التأميني.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الندوات والورشات التعريفية التي تعقدتها الهيئة بغية توعوية الوسطاء والسوق بالنظام الجديد وتعريفهم بالمتطلبات الواردة، تمهيداً لتطبيقه والعمل به اعتباراً من نوفمبر 2014.

وتناولت الندوة لمحة عن الأحكام العامة الواردة في النظام، والتي تسري على جميع وسطاء التأمين العاملين في الدولة، ولا يجوز لأي شخص مزاولة نشاط وساطة التأمين في الدولة إلا بعد الحصول على ترخيص من الهيئة يجدد سنوياً.

وأشارت الندوة إلى أنه لا يمكن لوسيط التأمين أن يجمع بين أعمال الوساطة في تأمين الأشخاص وعمليات تكوين الأموال من جهة، والوساطة في تأمين الممتلكات والمسؤوليات من جهة أخرى، ويجوز أن يكون وسيط التأمين متخصصاً في نوع من أنواع التأمين أو في فرع أو أكثر من فروع التأمين، وأن يجمع بين أعمال وساطة التأمين ووساطة إعادة التأمين، مع مراعاة عدم الجمع بين الصفتين (وسيط تأمين، وسيط إعادة التأمين) بالنسبة لنفس العملية ولنفس الجهة التي يعمل لحسابها.

وأجاز النظام لوسيط التأمين أن يجمع بين صفته كوسيط تأمين من جهة ووكيل تأمين أو استشاري تأمين أوخبير كشف وتقدير الأضرار أو اكتواري من جهة أخرى. كما لا يجوز أن يكون شريكاً أو وكيلاً لأي وسيط تأمين آخر.

وأكد المحاضرون أن إصدار هذا النظام يعد خطوة متقدمة لتنظيم مهنة وساطة التأمين في دولة الإمارات، وتطوير أدائها وعملها وفق أفضل المعايير التنافسية ومعايير ضبط مزاولة المهنة بغية الارتقاء بمهنة وساطة التأمين وتحسين بيئة عمل الوسيط بما يضمن وجود وسطاء مؤهلين وحماية مصالح جميع الأطراف ذات العلاقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا