• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استطلاع ترامب «1-3»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

استطلاعات الرأي العام تشير إلى أن المعركة بين ترامب وهيلاري قد حسمت تماماً لصالح هيلاري، فهي كلها تؤكد فوز هيلاري كلينتون على الصعيد الوطني، وفي كل الولايات الأساسية، بل حتى في الولايات المعروفة تقليدياً بدعم الحزب الجمهوري، هذا هو المشهد حتى قبل بداية إعلان النتيجة، فقد كتب باحث في معهد دول الخليج العربية بواشنطن «ذي ناشيونال»: حسين أييش: «لا يحتاج ترامب الآن إلى معجزة سياسية صغيرة لتحقيق الفوز، بل إلى معجزة غير مسبوقة، وغير قابلة للتصور، عملياً قد قضي الأمر»... طبعاً بفوز هيلاري، بل إن البعض كتب أن ترامب حين دخل المعركة كان متأكداً من الخسارة، ودخلها للاستفادة من الهزيمة على غرار رئيس شبكة «فوكس نيوز» سابقاً المؤيدة له من أجل تكوين إمبراطورية إعلامية، هذا المشهد كان قبل أن يدلي الأميركيون بأصواتهم، وما إنْ بدأت نتائج الانتخابات تظهر إلى العلن حتى وجم الجميع، وحين أعلنت النتائج ارتجف العالم وضج ضجيجاً سمعت صرخاته في برلين وباريس ومنطقة الشرق الأوسط، بل العالم جميعاً، طبعاً إلا الشعب الأميركي الذي أدلى غالبيته عبر الكتل الانتخابية أو بالتصويت غير المباشر إلى ترامب الذي لم يتولَّ أي مسؤولية سياسية في الدولة أو الحزب، وتلكم هي روح المغامرة الأميركية، المتجذرة في الشعب من خلال الفردية والتميز، خاصة حين يكون غير راضٍ عن أوضاعه والسياسات التي أدت إلى ضجره من نخبه السياسية، ولذا لم يكن مستغرباً أن يعطي الذين لم ينالوا تعليماً جامعياً أصواتهم إلى ترامب وغالبيتهم من البيض الذين رأوا فيه بطلاً شق طريقه إلى البيت الأبيض رغم أنف النخب السياسية والمؤسسات الحزبية التي انتقموا منها من خلاله، وكذلك فعل المزارعون والعمال في المصانع.

إياد الفاتح – أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا