• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأرقام المتواضعة تعكس أزمة بني ياس

«السماوي» يدخل «العنايــــة» بعد «رباعية زعبيل»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

مراد المصري (دبي)

أضعف هجوم برصيد 3 أهداف فقط، وأسوأ دفاع بعد أن استقبلت شباكه 18 هدفاً، ولم يسجل أي هدف على مدار 3 مباريات متتالية، تلقى خلالها 11 هدفاً، حصد نقطة «يتيمة» من أصل 21 نقطة ممكنة إلى الآن، كلها أرقام تعكس «الأزمة» التي يمر بها بني ياس الموسم الحالي، ولم تجد إجابة شافية أو تشخيصاً مناسباً لهذا الأمر، خصوصاً بعد الخسارة القاسية أمام الوصل برباعية نظيفة على ملعب زعبيل، في افتتاح مباريات الجولة السابعة لدوري الخليج العربي مساء أمس الأول.

وعاشت جماهير بني ياس على وقع «كابوس» جديد، في مباراة كانت جميع المؤشرات تدل أن «السماوي» مقبل على خسارة سادسة في الدوري هذا الموسم، بعدما اهتزت شباكه في أول 5 دقائق، وخروج البرازيلي باستوس مصاباً بعدها مباشرة، لتصبح جميع الطرق «مشرعة» إلى مرمى «السماوي»، بقيادة الثنائي فابيو ليما وكايو نجمي «الفهود»، وسجل كل منهما «ثنائية»، وصنع هدفاً لزميله. وأشار جوميز مدرب بني ياس، أن فريقه واجه الوصل في أفضل حالاته، وقال: إنه أقوى فريق هجومياً في البطولة، ومن جانبنا حاولنا أن نلعب بصورة أفضل، ولكن التأخر بهدفين في نهاية الشوط الأول صعب علينا العودة. فيما أوضح أحمد محمود «ديدا» حارس بني ياس، إنه لا يوجد سبب لحالة التراجع التي يمر بها «السماوي» هذا الموسم، وقال: الإدارة لم تقصر معنا، والجهاز الفني يقدم كل ما لديه، ويجب على اللاعبين تصحيح الأمور.

ورفض ديدا اعتبار التغييرات التي طرأت على الفريق، وقدوم أكثر من لاعب، السبب في جعل الفريق يفتقد الانسجام، وقال: الحجة غير صحيحة، نحن لا نلعب في الدوري الإيطالي! جميع اللاعبين المواطنين يعرفون بعضهم بعضاً، وسبق أن التقينا في تجمعات المنتخبات منذ الصغر، وبالتالي يجب علينا أن نركز أكثر في الفترة المقبلة.

على صعيد آخر، أكد «الإمبراطور» أنه يمر بأفضل لحظاته الفنية في الموسم الحالي، بعد أداء كبير، وهدد مرمى منافسه بـ10 تسديدات، أربعة منها بين القائمين والعارضة، وترجمها إلى أهداف بنسبة 100%. وفيما أشاد رودولفو مدرب الوصل، بقدرات الثنائي ليما وكايو، مشيراً إلى أن فريقه يعتمد على الجماعية، وأن التضحيات التي يقوم بها جميع أفراد الفريق، وراء تسجيل الأهداف عبر التمريرات والأداء المنظم وصولاً إلى الهجوم. وأكد حسن زهران مدافع الوصل، أن الثنائي ليما وكايو يقدمان إضافة كبيرة للفريق، وأصبحا جزءاً مهماً، نظراً إلى العلاقة المتينة التي تربطهما معهما، فيما كشف عن أن اللقاء الأول تحول لاحقاً إلى صداقة متينة، وقال: بصراحة أول مرة واجهت فيها ليما قام بعمل «كوبري» بين قدمي، وكاد الأمر يتحول إلى «ضرابة»، لكن حالياً أعتبره بمثابة أخ لي، وجميعنا أدركنا قدراته خلال التدريبات، وعرفنا أنه يصنع الفارق في المباريات، وهو ما يؤكده للعام الثالث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا