• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في حفل أقيم بنادي دبي للمعاقين

اللجنة المنظمة لبطولات فزاع تحتفي بالمتطوعين واللجان العاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

‭ ‬أقامت ‬اللجنة ‬المنظمة ‬لبطولات ‬فزاع ‬لذوي ‬الإعاقة، ‬مساء ‬أمس ‬الأول، ‬حفل ‬تكريم ‬للمتطوعين ‬واللجان ‬العاملة ‬في ‬البطولات، وذلك بنادي ‬دبي ‬للمعاقين، ب‬حضور محمد ‬عبدالكريم ‬جلفار، ‬نائب ‬رئيس ‬مجلس ‬إدارة ‬نادي ‬دبي ‬للمعاقين، ‬وأحمد ‬حسن ‬ناصر، ‬رئيس ‬اللجنة ‬المالية ‬لبطولات ‬فزاع ‬لذوي ‬الإعاقة، ‬وأحمد ‬محمد ‬حسن ‬الحمادي، ‬رئيس ‬اللجنة ‬الفنية ‬للبطولات.

شهد الحفل مشاركة واسعة من المتطوعين وأعضاء اللجان العاملة في بطولات فزاع لذوي الإعاقة، وأعربوا عن سعادتهم بهذا التكريم، واعتبروه بمثابة حافز قوي لهم لمواصلة العمل على تحقيق التميز في تنظيم بطولات فزاع، والتي باتت تقارع البطولات العالمية من حيث جودة التنظيم والأداء الفني.

وقدم محمد عبدالكريم جلفار وأحمد حسن ناصر، شهادات التكريم والهدايا التذكارية للمتطوعين واللجان العاملة.

وأشاد جلفار بأداء اللجان العاملة في البطولات وكذلك المتطوعين الذين كان لهم دوراً بارزاً في نجاح هذا التنظيم، وقال «ساهم دعم واهتمام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، لبطولات فزاع لذوي الإعاقة، في تنظيم بطولات تحظى باهتمام عالمي، وهو الأمر الذي مكنها من الارتقاء والتطور».

وأضاف «عاماً بعد عام، تثبت بطولات فزاع لذوي الإعاقة جدارتها وتفوقها التنظيمي، بشهادة المتابعين والمشاركين، وتستقطب الدول واللاعبين من شتى البقاع، لما باتت تتمتع به من سمعة عالمية مرموقة، كواحدة من أهم المحطات التنافسية، في روزنامة الدول والاتحادات، وهذا العام، وعلى مدار 5 شهور، نظم خلالها نادي دبي للمعاقين ومركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، 6 بطولات دولية ومحلية، شهدت مشاركة نخبة من أفضل اللاعبين، وتنافسوا بشرف في العديد من الألعاب، وحطمت خلالها العديد من الأرقام القياسية، ولعل الرقم الأهم هو التنظيم الرائع، وروح فريق العمل بين أعضاء اللجان العاملة في البطولات».

وتابع «التطوع سمة إنسانية نبيلة لا تقدر بثمن، وأن هؤلاء الشباب المتطوعين ضربوا أروع المثل في خدمة بلدهم، وقدموا صورة مشرفة للدولة، وهذا الحفل وهو تكريم لكل من عمل وضحى بوقته وقدم عطاء عكس الوجه الحضاري لدولة الإمارات».

من جانبه، قال أحمد حسن ناصر «لا شك أن حضور المتطوعين يلعب دوراً محورياً، ويسهم بشكل إيجابي وفعال في إنجاح الفعاليات، وقد راعت اللجنة المنظمة لبطولات فزاع لذوي الإعاقة هذه النقطة الهامة، فسعت إلى تكوين فريق من المتطوعين يسهم في التنظيم، يداً بيد مع أعضاء اللجان العاملة، وقد كان الفريق عند حسن الظن به، فكان الانضباط والمثابرة على العمل هما السمة الغالبة على فريق المتطوعين لبطولات فزاع لذوي الإعاقة».

وأضاف «اللجان العاملة هي العمود الفقري لتنظيم الفعاليات، وقد أثبتت هذا العام تميزها، الأمر الذي أثمر عن بطولات ناجحة بكل المقاييس على المستويين التنظيمي والفني، وإخراجها بصورة مشرفة، وساهم في ارتقاء بطولات فزاع لذوي الإعاقة، لمكانة عالمية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا