• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

صالح عبيد مستشار الرئيس هادي لـ «الاتحاد»:

الشرعية اليمنية تواجه العبث الأممي.. وخارطة ولد الشيخ تمكين لإيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

ماجد عبدالله (عدن)

يواصل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ مباحثات السلام للخروج من الأزمة التي تعصف بالبلد جراء الانقلاب الذي تتزعمه ميليشيات الحوثي الانقلابية وحليفهم المخلوع علي عبدالله صالح منذ 21 سبتمبر 2014.

أكد اللواء صالح عبيد أحمد، مستشار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي لـ «الاتحاد»، أن قوى الانقلاب لن تلتزم بالانسحاب من العاصمة صنعاء، كما صوره المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ في خارطة السلام التي قدمها مؤخراً من أجل التوافق عليها.

وأضاف أن الحوثيين سينسحبون من صنعاء وفقاً للخارطة بطريقة شكلية، وسيعودون إليها خلال ساعات أو أيام، والأسلحة التي سيسلمونها في صنعاء وتعز والحديدة ستكون مقتصرة على بعض الأسلحة التي أصابها الإهلاك والقدم، في المقابل سيحتفظون بما لديهم من مخزونات استراتيجية في محيط صنعاء وصعدة من أجل الانقلاب مرة أخرى.

وأضاف المستشار اليمني أن خارطة ولد الشيخ تشرع للانقلاب من خلال البند الخاص بتفكيك السلطة الشرعية، وتؤسس عملياً لتنحية الرئيس المنتخب مع إبقاء الانقلابيين الحوثيين والمخلوع صالح والإجراءات كافة التي اتخذوها في مؤسسات الدولة والجيش والأمن.

وأشار إلى أن الحوثيين، ميليشيات تتبع طهران وتستمد أسلحتها وقوتها منها من أجل البقاء في المنطقة وتنفيذ أجندتها، موضحاً أن مبادرة المبعوث الأممي تضع مسوغات أممية لاختطاف الدولة، وتمكين الطرف الذي تسبب في هذه الحروب والموت والدمار في اليمن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا