• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قوات الشرعية تحرر مناطق استراتيجية من الكابوس الحوثي

تعز في طريق الحرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

حسن أنور (أبوظبي)

عانت تعز شتى أهوال الحصار والقصف على أيدي عصابات الحوثي وصالح شهوراً طويلة وبدرجة باتت تهدد بنشر المجاعات والأمراض والأوبئة بين مواطنيها الرافضين لكل أشكال الانقلاب على الشرعية، غير أن الأيام القليلة الماضية شهدت تحولاً مهماً يؤكد أن تعز باتت أقرب من أي وقت مضى لتنسم الحرية، وأنها في طريقها للتحرر من هذا الكابوس الحوثي اللعين. ففي تطور سريع ومفاجئ، نجحت قوات الجيش اليمني، تدعمه عناصر المقاومة الشعبية في تعز، في تحرير العديد من الأحياء والمواقع المهمة بعد تكبيد الميليشيات الانقلابية خسائر فادحة. فقد قامت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بتحرير أجزاء واسعة من شرق مدينة تعز من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، وذلك بعد معارك شرسة، حيث تشير أخر التقارير إلى تطهير قوات الجيش والمقاومة حي الجحملية بشكل كامل، إضافة إلى مواقع عديدة شرق المدينة من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، فيما تدور اشتباكات عنيفة في محيط القصر الجمهوري ومعسكر قوات الأمن الخاصة.

وتمت استعادة السيطرة على مواقع عديدة في حي القصر الجمهوري، تحصنت فيها الميليشيات خلال الأشهر الماضية، كما تم تحرير مواقع المستشفى العسكري ومقر التموين العسكري ومدرستي النجاح وأسماء ومبنى المركز الثقافي.

وتشهد منطقة أسوار القصر الجمهوري ومعسكر الأمن الخاصة في تعز اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة من جهة، وعناصر الميليشيات الانقلابية، فيما تواصل طائرات التحالف العربي شن غاراتها التي تستهدف مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في شرق مدينة تعز. وتشير التقارير إلى أنه تم تأمين خط إمداد رئيس بين عدن وتعز بعد دحر عناصر مليشيا الحوثي وصالح من عدد من المواقع الاستراتيجية في منطقة الأحكوم بمديرية حيفان وتلال الصيار والصافح والعقب بمديرية الصلو المجاورة جنوبي شرقي محافظة تعز، فيما بدت ميليشيات الانقلابيين تفر من أمام قوات الشرعية.

غير أنه مع تزايد الانهيارات الكبيرة في صفوف الحوثيين، جاء الرد سريعاً على هذه الانتصارات، حيث توجه الانقلابيون للانتقام من المدنيين، وقاموا بممارسة هوايتهم المعهودة التي يلجأون إليها كلما حلت بهم الهزيمة، ألا وهي القصف العشوائي لمناطق المدنيين. وقام الانقلابيون بتوجيه قذائفهم العشوائية صوب المساكن والمستشفيات، ليسقط 22 مدنياً على الأقل قتلى، فيما أصيب أكثر من 70 آخرين بجراح جراء سقوط قذائف مدفعية على سوق شعبي في منطقة سوفتيل شرق المدينة.

ولم تكن نجاحات الشرعية في تعز هي الوحيدة فقد حققت نجاحات أخرى مهمة على جبهة صرواح آخر معاقل الانقلابيين الحوثيين في محافظة مأرب شرق صنعاء التي شهدت اشتباكات عنيفة مع ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية. وقامت قوات الجيش اليمني تسانده جماعات المقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي بخوض «معارك عنيفة» مع الميليشيات الانقلابية في منطقة المخدرة شمال صرواح التي تشهد مواجهات مستمرة منذ بداية سبتمبر. وحررت قوات الشرعية أربعة مواقع في المخدرة هي الحمة السوداء، روس مداغل، صفراء المحمل، وبير الأعرج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا