• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مؤتمر رواد الأعمال المتميزين 2016 يختتم أعماله

زايد بن سلطان: على الشباب تبني نهج إبداعي والتعاون لمواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

ترأس الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان للأعمال الإنسانية والعلمية، جلسات اليوم الثاني لمؤتمر رواد الأعمال المتميزين، الذي اختتم أعماله أمس في دبي. وسلط سموه الضوء على جهود دولة الإمارات الرامية إلى جذب المؤسسات التي تشجع الإثراء المعرفي بين مختلف الثقافات، ودور الفن في تحفيز العقول.

وقال خلال كلمته في المؤتمر: «انتهز هذه المناسبة لأشجع الشباب ورواد الأعمال على تبني نهج مختلف، وتذكر منطقية أن النصف الأيسر من الدماغ البشري مقترن مع مثيله النصف الأيمن الذي لا يقل عنه في الأهمية والمسؤول عن ذواتنا الإبداعية والبديهية والأكثر بصيرة. كما أن النصف الأيمن مسؤول أيضاً عن الوعي وإدراك الفن والموسيقى والثقافة، وهو يساعدنا كذلك على رؤية القضايا والتحديات ليس من منظور واحد فقط وهو الأبيض والأسود، ولكن بكونها قابلة للتفسير، وقبل كل شيء أن التغلب عليها يكون بالتعاون. ويحفز التعرض للفنون النصف الأيمن ويسمح بتوسع مدارك العقل ويفتح لنا آفاق الأفكار، لما هو أبعد من الأفق العقلانية والمنطقية والعلمية. وأقول باختصار، إن الفنون هي الغذاء الخصب والغني للعقل». ومن جانبها، قالت زينة الزهيري، الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة نجاحي، «نأمل أن نكون قد أسهمنا في تحفيز آلاف من البشر للسعي إلى تحقيق أحلامهم واتخاذ الخطوات التي تؤهلهم للنجاح في تحقيقها. فقد زودناهم بالأدوات والرؤى اللازمة للنجاح وتحقيق السعادة، والآن جاء دورهم لاستخدام ما تعلموه وتطبيقه على أرض الواقع».

وأضافت: «خالط المشاركون قيادات فكرية حقق كل منها النجاح والسعادة باتباع استراتيجيات مختلفة. وهنا تأتي الأهمية الكبرى لهذا المؤتمر في ظل تعدد المتحدثين حيث يضمن هذا التعدد تواصل المشاركين مع مجموعة متنوعة من المتحدثين من مختلف المشارب مما قد يساعدهم على تحديد الاستراتيجية التي يطبقونها للنجاح». وقالت الليدي ميتشيل مون، رائدة الأعمال البريطانية، إن دولة الإمارات تشجع روح ريادة الأعمال وتتيح الفرصة لتنمية الأفكار الجديدة على مدار سنوات. وما يزيد من سعادتي أنني أرى عدداً كبيراً جداً من رائدات الأعمال وقد تمكن من تثبيت أقدامهن وتحقيق النجاح في أعمالهن بالمنطقة». وقدم المستثمر ومدرب الأعمال كيفن جرين، أكبر مالك للعقارات في بريطانيا، مجموعة من الآراء للحضور حول كيفية النجاح في مجال العقارات والمعادن واستغلال الوضع الاقتصادي الراهن لمصلحتهم.

وأنهى المؤتمر أعماله بحديث لرجل الأعمال والمتحدث التحفيزي المعروف روبرت كيوساكي، الذي سلط الضوء على أهمية التعليم المالي والسبب وراء اعتبار الوقت الحالي أنسب وقت لبدء عمل تجاري ناجح خصوصاً في دولة الإمارات. وقال كيوساكي» آمل أن يبدأ المشاركون بعد حضورهم هذا المؤتمر في اتخاذ خطوات على أرض الواقع والتغيير من أنفسهم، فمن المهم أن تستثمر في نفسك وتعليمك. ولذلك، يمكننا القول إن كل من حضر هذا المؤتمر قد قطع شوطاً إضافياً في طريق اكتساب المعلومات من جميع المتحدثين الحاضرين في المؤتمر. آمل أن أكون قد تمكنت من تغيير طريقة تفكير الحضور وتوسيع مداركهم بحيث يمكنهم النظر للأمور بنظرة أشمل تدرك كافة الأبعاد المتاحة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا