• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مصارعان يتشاجران خارج الحلبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

د ب أ

شهدت دورة الألعاب الأوروبية الأولى المقامة حاليا في عاصمة اذربيجان (باكو 2015) إقصاء اثنين من مسابقة المصارعة الحرة لوزن 57 كيلوجراما، اليوم الأربعاء، بسبب نشوب مشاجرة بينهما خارج إطار المنافسة.

واشتبك البيلاروسي فلاديسلاف أندرييف والجورجي فلاديمير خينتشيجاشفيلي خلال مواجهتهما في الدور قبل النهائي وجرى الفصل بينهما بعد أن تبادلا اللكمات والنطحات.

وبعدها، تم إقصاء المصارعين وهو ما أهدى الألماني مارسيل إفالد والألباني اسلام اسلاماج اللذين خسرا مواجهتي دور الثمانية أمامهما ، فرصة خوض مواجهة الدور قبل النهائي.

وفاز المصارع الألماني بالمباراة، ليصعد إلى المباراة النهائية، ولكنه أخفق في التتويج بالميدالية الذهبية بعدما خسر أمام الروسي فيكتور ليبيديف الفائز ببطولة العالم مرتين.

وصرح يانيس زاماندوريديس المدير الرياضي لاتحاد المصارعة الألماني "في الرياضة، ينبغي عليك استثمار الفرص التي تتاح أمامك. إن مارسيل عمل بجد خلال حياته بأكملها، وحصل الآن على راحة من كفاحه المعتاد".

وتطرق زاماندوريديس للحديث عن المشاجرة التي نشبت بين أندرييف و خينتشيجاشفيلي قائلا "لقد كانت مثل مباريات الملاكمة. وجاء قرار إقصائهما صحيحا تماما".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا