• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يعمل على مشاريع بحثية للاستفادة من تقنيات «إنترنت الأشياء»

«معهد مصدر» يسهم في تطوير حلول ذكية لبناء نظام نقل أكثر كفاءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

يُجري معهد مصدر عدداً من المشاريع البحثية التي تهدف للتوصل إلى حلول مبتكرة في مجال نظم النقل الذكية.

ويبحث أحد هذه المشاريع في الاستفادة من تقنيات «إنترنت الأشياء» لتطوير نظام إنارة ذكي للطرقات، ومجسّات يمكن أن ترفع من كفاءة استهلاك الطاقة في المركبات الكهربائية الهجينة، إلى جانب إعداد دراسة جدوى حول فرص زيادة الاعتماد على المركبات الكهربائية في الإمارات. ويتجه قطاع النقل البري للتحول نحو نظم نقل ذكية تعتمد على حلول متقدمة توظف تقنيات «إنترنت الأشياء»، حسب الدكتور ستيف غريفيث، نائب الرئيس للأبحاث ومساعد المدير المكلّف في معهد مصدر. ويتم الاستفادة من تقنيات «إنترنت الأشياء»، التي تتضمن أجهزة استشعار وشبكات تواصل ونظم تحليل، لجمع بيانات من المركبات والهواتف وإشارات المرور وغيرها من الأشياء المرتبطة عبر شبكة الإنترنت بهدف القيام بوظائف محددة. ومن شأن هذا التطور أن يزوّد السائقين والمشرفين على المواصلات بمعلومات تساعدهم في جعل عمليات النقل أكثر كفاءة واستدامة وأماناً.

وقال غريفيت في كلمته في مؤتمر «تقنيات إنترنت الأشياء في مجال النقل» الذي عقد نهاية الشهر الماضي، إن إماراتي دبي وأبوظبي قد بدأتا فعلياً بتطبيق نظم نقل ذكية تسهم في تعزيز الأمان على الطرقات والاستدامة وكذلك تحسين وسائل ونظم الاتصال في المركبات وعمليات مراقبة وإدارة نظام المواصلات، منوهاً إلى ضرورة المضي قدماً في أنشطة البحث والتطوير لتطوير تقنيات متقدمة تحدث نقلة نوعية في مجال نظم النقل الذكية.

نظام إنارة ذكي

ويقود الدكتور ميهاي ساندولينو، أستاذ مشارك في الهندسة الكهربائية وعلوم الحوسبة في معهد مصدر، مشروعاً مبتكراً في مجال «أنترنت الأشياء» يسعى إلى تزويد نظام إنارة الطرقات في أبوظبي بأجهزة تسهم في خفض استهلاك المصابيح للطاقة، وتساعد في مراقبة السرعة على الطرقات، فضلاً عن توفير إنارة أفضل خلال الظروف الجوية القاسية كالضباب والعواصف الرملية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا