• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

الحوثيون يتهمون حزب صالح بخرق التهدئة الإعلامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 أكتوبر 2017

صنعاء (الاتحاد)

اتهم المتمردون الحوثيون أمس الخميس حلفاءهم في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه المخلوع علي صالح بخرق اتفاق التهدئة الإعلامية الذي أعلنه طرفا الانقلاب في صنعاء في 14 سبتمبر الماضي. وقال حمزة الحوثي، وهو قيادي بارز في المجلس السياسي لجماعة الحوثيين التي تحكم صنعاء، إن جماعته ومنذ إعلان التهدئة «ملتزمة كلياً إعلامياً وعلى كل المستويات»، مضيفاً في تغريدة على تويتر «بينما البعض للأسف لا مبدأ ولا عهد ولا ميثاق» في إشارة واضحة إلى حزب صالح الذي استمر عدد من أبرز قياداته الإعلامية وناشطيه بمهاجمة جماعة الحوثي في ظل تفاقم معاناة اليمنيين جراء تردي الوضع الإنساني والمعيشي والأمني في البلاد خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيا. وختم الحوثي تغريدته قائلاً «اللهم فاشهد» في تهديد صريح موجه لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يبدو الطرف الأضعف في التحالف الانقلابي مع تنامي القوة المسلحة للجماعة الحوثية المرتبطة بإيران وتسيطر منذ ثلاث سنوات على صنعاء ومعظم شمال البلاد. وكان المتمردون الحوثيون أفرجوا ليل الأربعاء الخميس عن الصحفي والمسؤول الإعلامي بحزب المؤتمر الشعبي العام، كامل الخوداني، بعد أيام على اعتقاله من منزله بصنعاء والاعتداء على زوجته وابنته بالضرب والرصاص الحي. وقال مصدر في حزب «المؤتمر» لـ»الاتحاد»، إن الحوثيين أفرجوا عن الخوداني بعد تدخل العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، نجل شقيق الرئيس المخلوع، مشيراً إلى أن الخوداني تعرض للاعتداء والضرب خلال فترة اعتقاله التي استمرت ثلاثة أيام، وتعد الثانية في غضون أسبوعين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا