• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استقبلت عمدة المدينة والوفد التجاري المرافق

غرفة أبوظبي تبحث توسيع التعاون الاستثماري مع جنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بخث إبراهيم المحمود النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع جيلومي براتسوني عمدة مدينة جنيف السويسرية والوفد التجاري المرافق، المكون من ممثلين عن 10 قطاعات تجارية وصناعية وخدمية في مقاطعة جنيف، وبحضور مايا تيسافي السفيرة السويسرية لدى الدولة، سبل توسيع مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين لدى الطرفين، وخاصة في المجالات والقطاعات الحيوية التي تركز عليها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وحضر الاجتماع الدكتور الطاهر مصبح الكندي النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة الغرفة، وجمال النعيمي وسند المقبالي، عضوي مجلس إدارة الغرفة، ومحمد هلال المهيري، مدير عام الغرفة. وتطرق إبراهيم المحمود خلال اجتماعه مع الوفد الضيف إلى الدور الذي تلعبه الغرفة في تيسير وتسهيل أعمال الشركات العاملة في الإمارة من خلال توفير حزمة من الخدمات لقطاع الأعمال وتوفير المعلومات والإرشادات حول تأسيس المشاريع الجديدة والعمل على إيجاد شبكة من الشراكات الدولية بين شركات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي ونظرائها في مختلف دول العالم. ودعا المحمود خلال اللقاء الشركات والمؤسسات الصناعية السويسرية العاملة في جنيف للاستفادة من الفرص المختلفة المتاحة في إمارة أبوظبي، وخاصة في القطاعات التي تركز عليها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وكذلك الاستفادة من المميزات المتعددة التي توفرها الجهات المعنية في الإمارة للشركات الأجنبية الراغبة في الاستثمار في الإمارة. وأكد على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتقنية والاستثمارية بين الشركات في البلدين الصديقين، مشيراً إلى أنه يمكن أن يتحقق ذلك من خلال العمل على دعم التعاون والتنسيق بين الجانبين في مجال تأسيس المشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من التجارب السويسرية في هذا المجال ومشاركة الشركات السويسرية في الاستثمار في إمارة أبوظبي في عدد من المجالات والقطاعات الحيوية.

وأكد المحمود على أهمية تبادل المعلومات الاقتصادية حول الفرص الاستثمارية وأفضل الممارسات في مجال خدمة الأعضاء والشركات والمؤسسات، وكذلك المعارض والمؤتمرات الاقتصادية المتخصصة التي تقام في كل من إمارة أبوظبي ومقاطعة جنيف. من جانبه، وجه المسؤول السويسري الدعوة للمسؤولين في الغرفة لزيارة مدينة جنيف التي تحتضن عددا من أهم وأكبر المؤسسات المالية والمصرفية والشركات الصناعية، وذلك بهدف بحث توسيع مجالات التعاون وفتح آفاق جديدة لرجال الأعمال والمستثمرين في البلدين الصديقين. وضم وفد مقاطعة جنيف ممثلين عن قطاعات التعليم والرعاية الصحية والقطاع المالي والمصرفي وقطاع الطاقة المتجددة وقطاع الخدمات وقطاع التقنية وتكنولوجيا المعلومات والقطاع الصناعي والقطاع السياحي، والتي تسعى إلى تعزيز شراكتها وإقامة مشاريع مشتركة مع الشركات والمستثمرين في إمارة أبوظبي في هذه القطاعات الحيوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا