• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

التنظيم يعين الريمي خلفاً للوحيشي

الاستخبارات الأميركية تتبنى قتل زعيم «القاعدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يونيو 2015

واشنطن، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

أعلن البيت الأبيض، أمس، عن توجيه الاستخبارات الأميركية ضربة قوية لتنظيم «القاعدة في شبه الجزيرة العربية»، تمثلت بقتل زعيمه ناصر الوحيشي. وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي نيد برايس: «إن الوحيشي كان مسؤولاً عن مقتل يمنيين وغربيين أبرياء، بما في ذلك أميركيون، ولكن من خلال تضافر جهود المسؤولين في مجال مكافحة الإرهاب، تم إحباط الكثير من خططه لشن هجمات».

وأضاف برايس: «أن مقتل الوحيشي يزيل من ساحة المعركة قائداً إرهابياً محنكاً، ويقربنا من إضعاف وهزيمة هذه الجماعات، لقد أوضح الرئيس الأميركي باراك أوباما أن الإرهابيين الذين يهددون الولايات المتحدة لن يجدوا ملاذاً آمناً في أي بقعة من العالم». فيما أعلن تنظيم «القاعدة» في اليمن الذي أكد في فيديو نشر على الإنترنت مقتل الوحيشي، تعيين القائد العسكري قاسم الريمي خلفاً له.

وكانت الحكومة الأميركية قد رصدت مكافأة بقيمة 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على الوحيشي أو قتله. ويعتقد أن الوحيشي قتل في غارة شنتها طائرة من دون طيار تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية (سي اي ايه) في 9 يونيو. وقال مسؤول يمني محلي: «إنه يعتقد أن الوحيشي قتل في غارة على المكلا جنوب شرق اليمن». فيما نقلت شبكة «سي أن أن» عن مسؤولين أمنيين تأكيدهما أن الوحيشي قتل الجمعة في 12 يونيو في حضرموت جنوب اليمن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا