• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الهلال» تبحث مع جهات دولية تعزيز وتنسيق المواقف الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

بحثت هيئة الهلال الأحمر أمس مجالات الشراكة والتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني، واستعرضا التحديات التي تواجه الساحة الإنسانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بصفة خاصة.

وتم الاتفاق على تعزيز أوجه العمل المشترك وتبني المبادرات التي تساهم في تخفيف وطأة المعاناة في عدد من الساحات العربية التي تواجه أزمات إنسانية نتيجة للظروف التي تمر بها حاليا.

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك الذي عقد بمقر الهلال الأحمر في أبوظبي بحضور الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال، وحميد راشد الشامسي نائب الأمين العام للمساعدات الدولية بالإنابة، وعدد من المسؤولين في الهيئة، إلى جانب وفد الاتحاد الدولي برئاسة إلياس غانم مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومحمد بابكر ممثل إقليم الخليج بالاتحاد، والدكتور مفتاح الطويليب ممثل إقليم شمال أفريقيا.

واستعرض الجانبان مستجدات الأوضاع الإنسانية في عدد من دول المنطقة خاصة تداعيات الأزمة السورية وآثارها المباشرة على الشعب السوري إلى جانب انعكاساتها على دول الجوار السوري والدور الذي تضطلع به تلك الدول في تحمل تبعات الأزمة واحتضانها لملايين اللاجئين؛ ما يتطلب بذل المزيد من الجهود لمساعدتها على توفير رعاية أكبر للاجئين.

كما تم خلال الاجتماع استعراض التحضيرات الجارية للاجتماعات الدستورية لمنطقة آسيا والباسفيك بالاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر والتي ستعقد في أكتوبر المقبل في الصين.

وأشاد مسؤول الاتحاد الدولي بالمبادرات الإنسانية للهيئة، وثمن دورها المتميز تجاه اللاجئين السوريين في لبنان والعراق والأردن، مؤكداً أن المخيم الإماراتي الأردني يعتبر من المبادرات الرائدة للهيئة حيث تجسد الخدمات التي يقدمها للاجئين حرصها على إحداث الفرق المطلوب في مستوى الرعاية و الحماية وتخفيف وطأة اللجوء.

من جانبه، أكد الدكتور محمد الفلاحي حرص الهيئة على تعزيز شراكتها مع الاتحاد الدولي وجمعياته الوطنية لتحقيق تطلعات الحركة الدولية في تحسين الحياة و صون الكرامة الإنسانية . وقال إن الهيئة ستظل عند حسن الظن بها دائماً وستعمل على تعزيز الجهود الدولية للحد من وطأة المعاناة الإنسانية في جميع الساحات، مشدداً على أن الهيئة لن تدخر وسعاً في دعم قدرات الاتحاد الدولي ومساندة برامجه ومشاريعه وعملياته في مختلف الأقاليم. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض