• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مدير جامعة الإمارات في حوار مع «الاتحاد»:

خطة لتطوير البرامج ومواكبة التطورات الأكاديمية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

حوار: محسن البوشي

تتبنى جامعة الإمارات حالياً خطة مستقبلية طموحة لتطوير البرامج الدراسية في مختلف التخصصات لتحسين المخرجات والارتقاء بها، بما يتوافق مع التطورات الأكاديمية العالمية، ويلبي متطلبات التنمية الشاملة، وسوق العمل في الدولة.

وأكد الدكتور محمد البيلي مدير الجامعة، في حوار مع «الاتحاد»، أن الجامعة باشرت تنفيذ عدد من المبادرات الخاصة بالسعادة، وشكلت «فريق السعادة» لجعل السعادة ثقافة وأسلوباً للعمل والحياة، وتوسيع مشاركة الطلبة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في جلسات العصف الذهني لطرح ومناقشة المبادرات والمقترحات التي تسهم في نشر ثقافة السعادة في المجتمع الجامعي.

ولفت إلى عدد من ملامح عملية التطوير والارتقاء التي تشهدها جامعة الإمارات خلال العام الأكاديمي الحالي، ومنها تطوير المكتبة الإلكترونية، والخدمات الإلكترونية للطلبة والأكاديميين والباحثين، وتوفير بيئة مناسبة للحياة الطلابية وتوفير الأنشطة اللاصفية لهم.

وأشار إلى أن جامعة الإمارات تعمل دائماً على تطوير برامجها الدراسية، لمواكبة التغيرات والمستجدات العالمية وتولي برامج التدريب والتأهيل اهتماماً كبيراً لإكساب الطلبة المهارات اللازمة وإطلاعهم على أحدث الطرق المنهجية في البحث العلمي، وتطوير مهارات وتقنيات البحث لديهم، وتعريفهم وإطلاعهم على بعض التخصصات والبرامج التي تعتزم الجامعة طرحها من أجل مواكبة التوجهات الحكومية، وخدمة الأجندة الوطنية.

كما أنشأت الجامعة مجموعة من المراكز البحثية المتطورة لمواكبة متطلبات المرحلة، وأولت اهتماماً كبيراً بتوفير بيئة عمل مواتية لها وفقاً لمعايير رفيعة، وتوفير كل متطلبات واشتراطات الأمن والسلامة للطلبة وأعضاء أسرة الجامعة، وهو ما أسهم في حصول الجامعة على الاعتماد العالمي للأمن والسلامة مع بداية العام الأكاديمي الحالي، وتضم قائمة هذه المراكز: زايد للعلوم الصحية، الوطني للمياه، أبحاث الطرق والمواصلات والسلامة المرورية، السياسة العامة والقيادة، خليفة للتقانات الحيوية والهندسة الوراثية، الإمارات لبحوث الطاقة والبيئة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض