• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الفائز بالمركز الأول «علمي»

أحمد السيد: الإمارات مركزاً رائداً للتعليم الذكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

السيد سلامة (أبوظبي)

أكد الطالب أحمد السيد عبدالرزاق متولي شاهين بمدرسة المنارة الخاصة بأبوظبي، والحاصل على المركز الأول في الصف الثاني عشر بالقسم العلمي على مستوى الدولة بمعدل (99.85%)، على أنه كان يتوقع أن يكون في قائمة الشرف لأوائل المتفوقين على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، وأشار لـ «الاتحاد» إلى أنّ أسرته، وكذلك أساتذته في المدرسة كانوا يتوقعون له الحصول على أحد المراكز ضمن الـ 10 الأوائل.

وأعرب أحمد السيد عن اعتزازه بأن يكون أحد الأبناء الذين تلقوا تعليمهم على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة، ورفع هو وأسرته أسمى آيات الولاء والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم.

وأكد الطالب الحاصل على المركز الأول بالقسم العلمي على مستوى الدولة على أن رعاية القيادة الرشيدة لمسيرة التعليم جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة ومن إمارة أبوظبي مركزاً رائداً للتعليم الذكي الذي يأخذ بأحدث الأساليب العلمية والتقنية، مشيرا إلى أنّ التميز العلمي ليس مستحيلاً، وأنه شخصياً استقى مفاهيم قهر المستحيل من كتاب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رؤيتي»، حيث تأكد من خلال كلمات سموه أن المستحيل ينبغي ألا يكون له مكان في قاموسنا، وأن العزيمة والإصرار هما الطريق الذي يقود الإنسان إلى صنع التميز وقهر المستحيل، مشيداً بدور مدرسته المنارة الخاصة في أبوظبي وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وحرصهم جميعاً على رعايته ودعم جهود أسرته في أن يكون أحد المتفوقين ضمن قائمة الأوائل.

وقال أحمد السيد: الحمد لله تعالى الذي أنعم عليَّ بهذا المركز العلمي الذي سيظل وساماً على صدري، وسأواصل رحلة الجهد والتميز العلمي بفضل الله تعالى في كلية الهندسة، حيث أخطط للالتحاق بإحدى كليات الهندسة المرموقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وما زلت أدرس عدداً من الخيارات بشأن الالتحاق بتخصصات في الهندسة الميكانيكية أو هندسة الطيران أو الهندسة المدنية، ولم يتم حسم خيار منها.

وأعرب أحمد السيد عن اعتزازه بأن يكون والده الذي يعمل مهندساً في شركة «بارسون» قدوته، حيث يترسم خطاه في كلية الهندسة، ويواصل مسيرته المهنية.

     
 

كلمة اوائل الغربية

لك كل التقدير يا زميلينا العزيز وان شاءالله تنال كل ما تتمناه ونحن مثلك ولكن الحظ لم يحالفنا كثيرا والأمل بالله سبحانه وتعالى نكرر مباركتنا لك بالفوز

عبد الله فوزي سليم | 2014-07-02

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض