• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

احتفالات متنوعة في أبوظبي

الإمارات وعُمان .. إخاء ووفاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

بسام عبد السميع، إبراهيم سليم (أبوظبي)

شهدت العاصمة أبوظبي، فعاليات متنوعه للاحتفالات بالعيد الوطني الـ46 لسلطنة عُمان، تحت شعار «عُمان نبض ناطق بحب الإمارات، والإمارات روح متعلقة بعُمان»، شارك فيها أبناء الإمارات أشقاءهم من الجالية العُمانية، في جو احتفالي مبهج، بحضور ومشاركة جاليات عربية وأجنبية، وأقيمت فعاليات متميزة، في ياس مول بأبوظبي، وعبر مواطنون إماراتيون عن اعتزازهم بأشقائهم، وحرصهم على مشاركتهم فرحتهم بعيدهم الوطني، متمنين دوام الصحة والعافية لقادتي البلدين، وقادة دول الخليج كافة، كما أجمع مواطنون عُمانيون على أن الإمارات وسلطنة عُمان قلب واحد، وجسد واحد ينبض بحب السلام، وأن هذه المشاركة تثلج صدورهم، وتؤكد الثوابت التاريخية والثقافية والأواصر الاجتماعية التي تربط بين القيادتين والشعبين.

وأجمع مواطنون عُمانيون التقتهم «الاتحاد» خلال الاحتفالية التي نظمتها السفارة العُمانية لدى الدولة في «ياس مول» تحت شعار «عُمان و الإمارات – روح إخاء ووفاء»، على أنهم يجددون العهد والولاء لسلطان عُمان للسير قدماً خلف قيادته الحكيمة، من أجل عُمان، وللمحافظة على مكتسباتها التي تحققت وتتحقق بفضل حكمة وبعد نظر جلالته وثقته الغالية في أبناء وبنات عُمان في كل المجالات الذين يشاركون بفاعلية في صياغة وتوجيه التنمية الوطنية، وصنع القرار عبر مؤسسات الدولة المختلفة.

روابط عميقة

وثمنت محفوظه العامرية عضو المجلس البلدي جنوب الباطنة بعُمان، اهتمام دولة الإمارات بمشاركتهم احتفالهم بالعيد الوطني لسلطنة عُمان، وهو ما يدل على عمق الروابط التاريخية، والعلاقات والتشابك الأسري القائم، والتوافق في جميع القرارات والرؤى التي تخدم مصالح البلدين، مشيرة إلى أن الإمارات وعُمان قلب واحد ينبض بالسلام والحب والتسامح، وهي ارتباطات وعلاقات أزلية، وتاريخ وامتداد عائلي.

وقالت: «إن الثامن عشر من نوفمبر يوماً تاريخياً فارقاً في حياة عُمان، دولة وشعباً ومجتمعاً، حيث تنطلق عُمان مفعمة بحكمة القيادة وبُعد نظرها وبخبرة التاريخ العريق نحو استعادة مكانتها البارزة، وإسهامها الإيجابي والملموس في كل ما يعود بالخير والسلام على شعبها وكل الشعوب الشقيقة والصديقة من حولها، كما أن هذا اليوم يحمل لكل أبناء عُمان معاني ودلالات ومشاعر فيّاضة تتجه نحو سلطان عُمان، حيث تحيط به القلوب وأفئدة أبناء وطنه عرفاناً وحباً وولاءً وشعوراً بحجم وقيمة وأهمية ما يقوم به جلالته». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض