• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلافات أوروبية كبيرة على مستقبل قواعد توزيع اللاجئين

«شهر الموت» يحصد 365 مهاجراً في 3 أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

عواصم (وكالات)

كشفت المنظمة الدولية للهجرة أمس، أن نحو 365 لاجئا غرقوا في الأيام الثلاثة الماضية بالبحر الأبيض المتوسط في 6 حوادث، ليصبح عدد من لاقوا حتفهم في نوفمبر الحالي أكبر 6 مرات منه خلال الشهر نفسه العام الماضي. في حين أفاد تقرير مشترك، صادر عن مؤسسة «ميجرانتيس» الكنسية، ومنظمة «كاريتاس» الخيرية، بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بأن المهاجرين غير الشرعيين، الذين وصلوا إلى أوروبا منذ بداية 2016، بلغ أكثر من 343 ألف شخص بينما ابتلع البحر نحو 5 آلاف آخرين. وقال المتحدث باسم منظمة الهجر الدولية، ليونارد دويل، «هذه فاجعة حقيقية على مرأى من الجميع.. نرى مشاهد مأساوية لزوارق مطاطية تغرق تحت مياه البحر المتوسط في الشتاء». ونقلت رويترز عن دويل قوله إن معظم الغرقى من غرب أفريقيا غادروا ليبيا متجهين إلى إيطاليا، وإن عددهم يرفع عدد اللاجئين الغرقى في البحر المتوسط حتى الآن هذا العام إلى 4636 غريقاً.

في الأثناء، أقر مشاركون في اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي ببروكسل أمس، بأن خلافات كبيرة ما زالت قائمة بين هذه البلدان حول قواعد توزيع اللاجئين في دول الاتحاد. وعبر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير عن أسفه «لأنه ما زالت هناك خلافات كبيرة»، وذلك رداً على سؤال عن القواعد الجديدة التي يحاول الاتحاد تحديدها للمستقبل، عندما تصل الخطة الحالية «لإعادة إسكان» طالبي اللجوء من إيطاليا واليونان إلى نهايتها في سبتمبر 2017. وتعترض دول الاتحاد على مبدأ الحصص الالزامية وترفض تطبيق الخطة، بينما تنفذها بلدان أخرى ببطء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا