• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:36    مصدر أمني: مقتل 40 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

كييف تستعيد السيطرة على مركز حدودي والغرب يُعد لعقوبات جديدة على موسكو

بوتين يتهم الغرب بالضغط لمواصلة القتال في شرق أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس موسكو ستستمر في الدفاع عن مصالح الناطقين بالروسية في الخارج، محملًا ضمناً الولايات المتحدة بالضغط على الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو لعدم تمديد وقف إطلاق النار في الشرق الانفصالي.

واصل الجيش الأوكراني أمس قصف مواقع الانفصاليين براً وجواً في عدد من المناطق في شرق البلاد، وتمكن من استعادة منطقة مهمة من الانفصاليين. فيما قرر الاتحاد الأوروبي الإعداد لعقوبات أخرى ضد روسيا بشأن الأزمة الأوكرانية. وأمس أعلن الرئيس الأوكراني أن القوات الحكومة استعادت السيطرة على مركز حدودي احتله المتمردون الموالون للروس في منطقة لوجانسك في الشرق الانفصالي.

وجاء في بيان صادر عن الرئاسية أنه «أول انتصار في عملية مكافحة الإرهاب» التي أعلن بوروشنكو استئنافها الليلة قبل الماضية، رافضا تمديد العمل بوقف إطلاق النار.

وهنأ بوروشنكو الجنود وحرس الحدود الذين استعادوا المركز الحدودي دوفيانسكي. وقام خبراء المتفجرات بنزع الألغام في محيطه وأزالوا حوالى 15 عبوة ناسفة عن طرقات الوصول إلى هذه المنشآت و20 أخرى من المركز نفسه كما أضاف البيان الذي لم يوضح ما إذا حصلت مواجهات مع الانفصاليين. وعاد المركز الحدودي ليعمل مجددا بشكل طبيعي. والسيطرة على الحدود هي أحد أهداف العملية الأوكرانية الرامية إلى منع إدخال رجال ومعدات من روسيا إلى المناطق الانفصالية في شرق أوكرانيا.

من جانبه، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس أن بوروشنكو «أصبح يتحمل الآن مسؤولية» استمرار العمليات العسكرية في شرق البلاد بعدما رفض تمديد العمل بوقف إطلاق النار. وقال بوتين في خطابه السنوي حول السياسة الخارجية أمام أعضاء السلك الدبلوماسي «حتى فترة خلت لم يكن لبوروشنكو علاقة مباشرة مع بدء العمليات العسكرية. لكنه الآن أصبح يتحمل بالكامل هذه المسؤولية. ليس فقط من وجهة نظر عسكرية وإنما أيضا سياسية، وهو أمر أكثر أهمية بالتأكيد».

وقال إن موسكو ستستمر في الدفاع عن مصالح الناطقين بالروسية في الخارج. وقال إن «كل شخص في أوروبا» يجب أن يعمل للتأكد من أن تسلسل الأحداث في سوريا وليبيا والعراق وأوكرانيا، والتي شهدت جميعها انتفاضات مسلحة، «لا يصبح معديا». وقال متحدث عسكري إن الجيش الأوكراني شن ضربات جوية وقصف بالمدفعية المتمردين بعد أن أعلن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو انه لن يجدد وقف إطلاق النار الذي انتهى أمس الأول. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا