• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استشهاد شاب إثر مواجهات في غزة

مسيرات في فلسطين ضد مساعي الاحتلال لمنع الأذان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

عبدالرحيم الريماوي، علاء المشهراوي، وكالات(القدس رام الله، غزة)

شارك المئات من الفلسطينيين، بعد صلاة الجمعة أمس، في مسيرات انطلقت بمناطق عدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 وفي قطاع غزة، احتجاجاً على القرار الإسرائيلي بمنع رفع صوت الأذان. وانطلقت تظاهرات في عدة بلدات عربية بينها الناصرة، رهط، الطيبة، كفر قاسم، كفر كنا، كابول، دير حنا، احتجاجا على اقتراح قانون منع الأذان وإسكات أجراس الكنائس. وخصصت خطب الجمعة في غالبية المساجد حول خطورة منع الأذان ومحاولات طمس الهوية العربية.

وعبر المتظاهرون عن غضبهم واحتجاجهم على المقترح، ورفعوا شعارات منددة منها، «الأذان عقيدة انتماء وهوية»، «قانونكم باطل ولن يمر»، «لن تسكتوا صوت الأذان»، «ألله وأكبر تعلو ولا يعلى عليها» وغيرها، ورددوا هتافات معبرة عن الغضب والتحدي للقرار العنصري.

وقال العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي، المحامي أيمن عودة، عن القائمة المشتركة، «نؤكد على الموقف المبدئي أن هذا القانون يقصد المس بالوجود العربي في إسرائيل، ويقصد أن يحول الصراع السياسي إلى ديني ونحن من واجبنا أن نتصدى له، وعليهم أن يعرفوا أن في هذا البلد يوجد أكثر من شعب وأكثر من ديانة، والواجب أن نحترم الجميع، ولكن حكومة إسرائيل تريد هذا البلد لقومية واحدة فقط وهي القومية اليهودية وتلاحق الوجود العربي في كل مكان».

وأضاف «نعي تمامًا أن العمل البرلماني يبقى محدودًا من دون نضال شعبي، لأن النضال يقوينا، وعندما نذهب إلى الكنيست سيقال إنه توجد مظاهرات وغضب شعبي في كل مكان، وهذا الأمر من شأنه أن يعطينا القوة ويمدنا بحجج إضافية».

وقال خطيب المسجد الأقصى الشيخ يوسف أبو سنينة، إن الاحتلال الإسرائيلي يسعى من خلال قراره منع رفع الأذان في المساجد إلى محاربة الدين والإسلام والمسلمين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا