• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نددت بعمليات قتل داخل المستشفيات

«أطباء بلا حدود»: الشلل يهدد النظام الصحي جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يوليو 2014

حذرت منظمة «أطباء بلا حدود» أمس من أن العنف في جنوب السودان بلغ حجماً مرعباً لم يشهده منذ عقود مع تصفية مرضى في المستشفيات. وقال رئيس بعثة المنظمة غير الحكومية رافائيل جورجو: «إن النزاع شهد في بعض اللحظات مستويات مرعبة من العنف خصوصاً ضد البنى التحتية الصحية، وأن النظام الصحي بالكامل مهدد بالشلل التام».

وقالت المنظمة في تقرير: «إن 6 مستشفيات على الأقل تم نهبها أو تدميرها بالكامل، وإن مرضى قتلوا في أسرتهم ودمرت وحدات إسعاف طبي بالكامل بواسطة الحرائق، وأن هذه الهجمات لها عواقب كبيرة على مئات آلاف الأشخاص الذين يجدون أنفسهم محرومين من كل الخدمات الطبية»، وأضافت: «إن 58 شخصاً على الأقل قتلوا في حرم أربعة مستشفيات خلال الأشهر الأخيرة»، لافتة إلى أن أعمال العنف التي نفذت ضد الجرحى والمرضى، الذين يفتشون عن ملجأ في المستشفيات وضد البنى التحتية الطبية بالذات لا تشكل انتهاكات للقوانين الدولية والمبادئ الإنسانية وحسب، لكنها أيضا عار على الكرامة الإنسانية».

وقتل آلاف الأشخاص ونزح أكثر من 1,5 مليون شخص منذ اندلعت الحرب في منتصف ديسمبر 2013. وتخللت المعارك بين الجيش الموالي للرئيس سلفا كير وقوات الزعيم المتمرد رياك مشار فظائع في البلد الذي بات على شفير المجاعة بحسب وكالات إنسانية. وأبرم المتقاتلون في العاشر من يونيو اتفاقاً ثالثاً لوقف إطلاق النار، وتعهدوا بتشكيل حكومة انتقالية في غضون ستين يوماً، لكن محادثات السلام متوقفة والمعارك متواصلة.

وأكدت المنظمة أن الوضع لم يكن على الإطلاق بهذا المستوى من الخطورة حتى خلال العقدين من الحرب الأهلية التي أدت في 2011 إلى استقلال جنوب السودان. وقالت أيضاً: «إنه خلال ثلاثين سنة من وجودها في البلد، شهدت أطباء بلا حدود بشكل متكرر أعمال عنف ضد العاملين والمرضى والسيارات والبنى التحتية الصحية، لكن ما يثير القلق الشديد في النزاع الحالي هو مستوى وحجم أعمال العنف».

وكانت هيلدا جونسون، رئيسة بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب السودان ناشدت أمس الأول المجتمع الدولي مواصلة الضغط على جنوب السودان لتشكيل حكومة مؤقتة والحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار قبل 10 اغسطس. وقالت: «إن عملية المصالحة يجب أن تكون شاملة وسوف تتطلب المساءلة عن الفظائع المرتكبة، والتي يمكن أن يرقى بعضها لجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية». وحذرت من أن جنوب السودان مهدد بخطر حدوث مجاعة على نطاق واسع في غضون الأشهر المقبلة. (جوبا، نيويورك - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا