• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تكشف الوجه غير المألوف للفن

مقتنو الأعمال الفنية يزورون الفنانين في بيوتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

إيمان محمد (أبوظبي)

في مبادرة لإقامة صلات مباشرة بين الفنانين ومقتني المجموعات الفنية، نظم «مجلس فن» أحد البرامج المصاحبة لـ«فن أبوظبي» زيارات لبيوت بعض الفنانين في أبوظبي، جمعت ما بين مقتني أعمال فنية من بيروت وبوسطن وزيورخ، وممثلي متاحف في المنطقة ممن يحضرون الحدث الفني الأهم في العاصمة. وهي تنظم لأول مرة هذا العام لتكريس الممارسات الفنية المتعارف عليها عالمياً لدعم المشهد الفني المحلي، وتضمنت زيارة لبيتي الفنانيْن: محمد المزروعي وطارق الغصين.

وأوضحت ريم فضة المنسق الفني لبرنامج «مجلس فن» أن الغرض من الزيارات هو محاولة الانفتاح على مجموعة من المقتنين ومحبي الفن من العالم العربي وغيرها من الدول ليتعرفوا على الفنانين والإنتاج الفني وحقيقته بالعالم العربي، وقالت لـ«الاتحاد»: «هناك وجه غير مألوف وغير معروف عن الفن العربي، ونريد توصيله للآخرين ليتعرفوا على جوهره العميق وبعده التاريخي، من خلال التواصل ما بين الفنانين والمقتنين، وهو أمر مهم لأنه يمكن من فهم العمل الفني بشكل مباشر من الفنان نفسه، فتتكون لدى المقتنين معرفة عميقة عن هذه الأعمال التي يتم تداولها في العالم سواء عبر المتاحف أو مقتني المجموعات الخاصة، مما يخلق يقيناً بالعمل ويترك أثراً، إنها خطوة تسلحهم بالمعرفة، وعند دخول بيت الفنان فإن العلاقة مع أعماله تصبح أعمق لأنها تتم خارج العرض السطحي داخل المعارض».

بالإضافة إلى زيارة بيوت الفنانين التقى مقتنو الأعمال الفنية وممثلو المتاحف والمؤسسات الثقافية مجموعة من الفنانين الموجودين في «فن أبوظبي»، وتتوقع فضة أن تتم عمليات شراء مهمة من خلال هذه الصلات، مثل مجموعة «دلول» في لبنان التي تنوي افتتاح متحف لفنون العالم العربي في بيروت قريباً، و«متحف» في الدوحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا