• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دورتها الثامنة اختتمت أمس

مسيرة «حارب السكري» تستقطب 18 ألف شخص

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

اختتمت الدورة الثامنة من مسيرة «حارب السكري»، الهادفة إلى نشر الوعي حول مرض السكري بين سكان الإمارات، فعالياتها أمس في حديقة زعبيل وسط اهتمام كبير وإقبال قياسي من أفراد المجتمع المحلي للمشاركة فيها.

شارك أكثر من 18,000 شخص من دبي وإمارات أخرى في المسيرة الممتدة لمسافة 3.8 كيلومتر. كما تبع المسيرة مجموعة من الأنشطة الترفيهية والعائلية المرحة. وجاءت مسيرة «حارب السكري» ختاماً لمسيرة «المشي 24 ساعة» التابعة لمبادرة حمدان بن محمد للرياضة المجتمعية.

بدوره حظي سباق الجري لكبار السن باهتمام واسع النطاق خلال فعاليات المسيرة، ويعد هذا السباق مبادرة جديدة من مجلس دبي الرياضي لإشراك كبار السن الذين يتجاوز أعمارهم 60 عاماً للمنافسة في سباق بمسافة 100 متر.

وحازت الدورة الثامنة لمسيرة «حارب السكري» على دعم جهات وهيئات عديدة مثل هيئة الصحة بدبي، وجمعية الإمارات للسكري، ومؤسسة الجليلة، وبلدية دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، وشرطة دبي.

وتعليقاً على حجم المشاركة غير المسبوق في الفعالية، قالت رينوكا جاغتياني، نائب رئيس مجلس الإدارة في مجموعة لاندمارك المنظمة للحدث «لا شك أن الإصابة بالسكري والأمراض المماثلة تشهد ارتفاعاً ملحوظاً حول العالم. لكن يسعدنا أن نرى تزايد الوعي حول هذا المرض في ظل الحاجة الماسة إلى اتباع أنماط حياة صحية للوقاية من السكري وضبطه. لذا فإن حجم المشاركة الرائع في هذه الفعالية هو شاهد على زيادة هذا الوعي».

واستفاد المشاركون في المسيرة من فحوص مجانية لسكر الدم التي وفرتها هيئة الصحة بدبي، واستمتع الحضور كذلك بمجموعة من الأنشطة الاجتماعية والرياضية مثل الزومبا، واليوجا، وتوازن الجسم، والكريكت، ولعبة البلياردو بالقدمين، وكرة القدم الفقاعية، والرماية. إضافة إلى منطقة ألعاب للأطفال تضم قلاع القفز وثور الروديو، والتسلق على الجدار.

وخصصت هوم سنتر ركناً للطهي شاركت فيه الطفلة بيلا بيرسون (14 عاماً) في تقديم نصائح رائعة للطهي الصحي للأطفال. ويُعرف عن الطفلة بيلا بيرسون بأنها مصابة بالنمط الأول من مرض السكري، وقد تدربت في مدرسة «سكافا» لتعليم فنون الطهي في دبي.

ووفقاً لتقديرات الاتحاد الدولي للسكري، يوجد 415 مليون فرد مصاب بالسكري حول العالم، وتبلغ معدلات الإصابة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحدها 35.4 مليون شخص. أما في الإمارات، فهناك أكثر من مليون حالة إصابة بالسكري، فضلاً عن عدد كبير من الحالات التي لم يتم تشخيصها بعد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا